::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::
أهلا وسهلا بكم في
*مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين*
كن عضوا فاعلا في الملتقى وستجد ما يسركـ

::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::

مديري الموقع : أ.محمد الاشقر.
أ.مهند الاشقر.










شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

تفضلو قصيدة المساء

على الرابط الاتي:

http://www.hitham.net/1//17694_01194890920.doc


و لتحميل شرح جميع القصائد قمت بتجميعها

في ملف واحد للتسهيل على الطلاب

download










عدل سابقا من قبل محمد الاشقر في 11/5/2011, 3:58 pm عدل 1 مرات

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:53 pm

&&&&&&&&&&&&&&
بسم الله الرحمن الرحيم
&&&&&&&&&&&&&&&&
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سوف اقدم لكم شرح مفصل لقصدية البوريني من
الاستاذ اسامة عبد العزيز واتمنى ان تنال اعجابكم وسوف تستغنوا عن باقي
الكتب الاخرى بازن الله

حياة الشاعر:
ولد الشاعر حسن بن محمد البورينيّ في قرية "صفوريّة" بالقرب من صفد سنة"
936هـ / 1556م" والبورينيّ نسبة إلى بلدة "بورين" في فلسطين ، ثم هاجر به
والده إلى دمشق ، وهو ابن سبع سنوات طلبا للعلم ، تلقّى علوم عصره على يد
كبار علماء عصره ، نال إعجاب شيوخه ، وترقّى في الوظائف التعليمية والرسمية
، ترك البورينيّ ديوان شعري وزّعه على أغراض الشعر الشائعة في عصره ، وكان
منها التقريظ وهو فرع من الإخوانيات .

مناسبة القصيدة: قال هذه القصيدة في تقريظ قصيدة للشاعر يوسف أحمد العلموي ، التي مدح بها السلطان مراد بن سليم.
ما السبب المباشر الذي
دعا البورينيّ لتقريظ قصيدة العلمويّ ؟ 1- تلبية دعوة صديقه يوسف
العَلْمَوِيّ لشعراء عصره بتقريظ قصيدته التي مدح بها السلطان مراد بن سليم
العثماني لإشاعتها والترويج لها. 2- اغتنام الفرصة لمدح السلطان مراد الذي
لم تتح للبورينيّ فرصة مدحه لبعد المسافة بين دمشق واستانبول.


الفكرة الأولى: وصف القصيدة المقرّظة والإشادة بها . الأبيات (1-4)
1- أَطلعت في أُفُقِ الكَمال كواكباً أضحتْ بِبَهْجَتِها البُدر غَوارِبا
الشرح: يشيد الشاعر البوريني بالعلموي وقصيدته واصفا إياها بالكواكب المنيرة رفعة وضياء التي حجبت الجمال عن
قصائد شعراء عصره "البدور" لما بها من حسن وجمال.
الصورة الفنية:
كواكبا ،البدور :استعارة تصريحية ،حيث شبها الشاعر قصيدة العلموي بالكواكب
الطالعة المضيئة و القصائد الأخرى بالبدور الغاربة ،و قد حذف المشبه وصرح
بالمشبه به، وسرّ جمالها التوضيح وتوحي بالرفعة و الضياء لقصيدة العلموي و
انحدار المستوى و القيمة الفنية للقصائد الأخرى0


2- ونظمتَ من دُرِّ الكلام قلائداً تشتاقُ رونقها نُحورُ كَواعبا
معاني المفردات: *درِّ الكلام : الكلام الثمين * القلائد: الحلي والمجوهرات * النحور: أعناق الفتيات
*كواعبا: جمع كاعب وهي التي نهد ثديها أي برز.
شرح البيت: يصف قصيدة العلمويّ بالقلائد الجميلة المصنوعة من الجواهر الثمينة التي تشتاق نحور الفتيات
الجميلات للتزين بها لبيان عظيم منزلتها ومكانتها بين الناس .
الصورة الفنية: استعارة تصريحية : صور قصيدة العلموي بصورة القلائد الثمينة التي تشتاق نحور الفتيات للتزين بها .
وحذف المشبه و صرح بالمشبه به وتوحي بجمال القصيدة0
*درّ الكلام: تشبيه بليغ ،فقد شبه كلام الشعر بالدر و هو من قبيل الإضافة، وتوحي بجمال وقيمة قصيدة العلموي
*تشتاق رونقها نحور
كواعبا :استعارة مكنية ، فقد شبه نحور الفتيات بالإنسان الذي يشتاق و سر
جمالها التشخيص و توحي بمدى الروعة و الجمال

*والبيت كله : كناية عن جمال و روعة قصيدة العلموي، و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا عليه بدليل مادي في إيجاز و تجسيم0

* لماذا استخدم الشاعر الأسلوب الخبري في قوله" ونظمتَ من دُرِّ الكلام قلا ئدا"؟
استخدم الشاعر الأسلوب الخبري للدلالة على اعجابه الشديد بالقصيدة 0

3- وغرستَ في غُرَرِ النِّظامِِ حدائقاً أمطرتَها بالفكرِ غيثاً ساكِبا
معاني المفردات: *غُرَرِ النِّظامِِ: سيد القوم * أمطرتها:سقيتها * ساكبا: هاطلا ، نازلا بشكل مستمر
شرح البيت:
هذه القصيدة التي نظمتها في مدح سيد القوم السلطان مراد بن سليم كانت
كالحدائق الجميلة المليئة بالورود المتفتحة التي سقيتها بفكرك المتجدد بشكل
دائم.

الصورة الفنية: غرر النظام : كناية عن سيد القوم السلطان مراد0
*حدائقا استعارة
تصريحية : صور الشاعر القصيدة التي نظمها العلموي في مدح السلطان بصورة
الحديقة التي يزرعها الانسان بالورود المتفتحة

*أمطرتها بالفكر
:استعارة مكنية ، شبه الأفكار في القصيدة بزخات المطر المنهمر وحذف المشبه
به المطر وأبقى على الفعل أمطر دليلا عليه، وسر جمالها التجسيم وتوحي بروعة
فكره وتجدده بشكل دائم0


* لماذا استخدم الشاعر الأسلوب الخبري في قوله" وغرستَ في غُرَرِ النِّظامِِ حدائقاً"؟
استخدم الشاعر الأسلوب الخبري للدلالة على إعجابه الشديد بالقصيدة ومدح السلطان مراد.
4- قدْ سار نظمُكَ في البلادِ بأسرِها كالبدرِ عمَّ مشارِقا ومغارِبا
شرح البيت: شاعت قصيدة العلمويّ في البلاد الإسلامية كلّها وأصبحت كالبدر الذي يعمُّ ضوؤه مشارق الأرضومغاربها
الصورة الفنية:
تشبيه تمثيلي : شبه شيوع قصيدة العلمويّ في البلاد الإسلامية وأشعاره التي
انتشرت متنقلة في شتى أنحاء البلاد بالبدر الذي يسير بين السحاب متنقلا من
مكان إلى أخر حتى عم مشارق الأرض و مغاربها ،و توحي بانتشار القصيدة و
شيوعها0


*استخدم الشاعر الطباق بين " مشارق ومغارب" لدلالة على انتشار قصيدة العلمويّ في مشارق الأرض ومغاربها.
و سر جماله توضيح المعنى وتقويته و إبرازه0
* قد سار نظمك في البلاد بأسرها : أسلوب خبري للدلالة على إعجابه الشديد بالقصيدة ومدح السلطان مراد.
*بماذا وصف الشاعر القصيدة المقرّظة؟ وصفها بالكواكب، والقلادة، والحديقة، وذائعة الصيت
الفكرة الثانية: بيان أثر قصيدة العلمويّ في نفس الشاعر. الأبيات"5-8" * أثر قصيدة العلمويّ في نفس الشاعر: 1- فصاحتها ملكت عليه عقله
2- جمالها جعله يتواصل معها تواصل الحبيب مع محبوبته.

5- ما كان برقُك في الفصاحة خُلَّباً لمّا غدوتَ به للُبِّيَ خالِباً
معاني الكلمات: * خُلَّباً: لا غيث فيه * غدوتَ: أصبحت * للُبِّيَ خالِباً : لعقلي سالبا
شرح البيت:هذه القصيدة التي نظمها العلمويّ لم تكن كالبرق الذي لا غيث فيه ، بل كانت فصيحة أثرت في نفس
الشاعر "البوريني" وسلبت عقله لشدة جمالها.
الصورة الفنية:
لما غدوت به للبي خالبا000كناية عن شدة الافتتان بالقصيدة و جمالها وسر
جمالها الإتيان بالمغنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز و تجسيم0

*غدوت للبي خالبا000أسلوب قصر حيث الجار و المجرور الغرض منه التخصيص0
*خلب ،خالب000جناس ناقص سر جماله إعطاء جرس موسيقي تطرب له أذن السامع و يعمل على تحريك الذهن وإثارة المشاعر0

6- أظهرتَ في وجهِ القصائدِ غُرَّةً لم تُلْفَ عن عينِ البلاغة حاجبا
معاني المفردات: غُرَّةً: أول ، مطلع *لم تُلْفَ: لم يصرفها ويبعدها * حاجبا: مانعا، ساترا
شرح البيت: أصبحت هذه القصيدة في مقدمة القصائد لجمالها وبلاغتها ، فلا يستطيع أي حاجب أن يصرفها ويمنعها
عن جمال بلاغتها.
التصوير الفني:
* أظهرتَ في وجهِ
القصائدِ غُرَّةً " 000استعارة تصريحية فقد شبه القصيدة بالغرة البيضاء
وحذف المشبه و صرح بالمشبه به وسر جمالها توحي بفصاحة و بلاغة قصيدة
العلموي0

*تنكير كلمة (غرة) للتعظيم0
7- يا حُسنها لما أتتْ لمنازلي تحكي الحبيبَ بوصلِهِ مُتَقارِبا
*معاني الكلمات: تحكي:تشبه0 وصله : قربه0
شرح البيت: يتعجب الشاعر من جمال هذه القصيدة عندما قرأها،فجمالها جعله يتواصل معها تواصل المحب مع محبوبته.
الصورة الفنية:
*يا حسنها لما أتت
لمنازلي000استعارة مكنية شبه القصيدة بالفتاة الحسناء التي تأتي، وحذف
المشبه به،وأبقى على صفة من صفاته (الحسن ،و تأتي )و سر جمالها التشخيص و
توحي بالروعة و الجمال0

*تحكي الحبيب بوصله متقاربا000تشبيه ، فقد شبه القصيدة عندما زارته و وصلته بالحبيب عندما يصل محبوبه0
*:" يا حُسنها 000أسلوب إنشائي ،نوعه نداء الغرض منه التعجب ،ويوحي بروعة القصيدة و جمالها0، وبقاؤها على طول الزمان.

8- قد لاحَ نجمُكَ في البلاغةِ طالِعاً ولك الأمانُ فليس يُلقي غارِبا
معاني المفردات: لاح: انتشر *نجمك: ظهورك ولمعانك * طالعا: واضحا *غاربا: غائبا
شرح البيت: يخاطب الشاعر العلموي قائلا له : بأن نجمك في البلاغة قد انتشر وملأ الأجواء كلَّها بوضوح
فاطمئن لن يستطيع أحد إطفاء هذا النجم الساطع بالفصاحة والبلاغة أبدا.
· الصورة الفنية:
قد لاح نجمك000 استعارة تصريحية شبه صيته بالنجم ،و حذف المشبه و صرح بالمشبه به ،و توحي بالوضوح و الشهرة و شيوع الصيت0
*قد لاح000أسلوب خبري مؤكد بقد0
*في البلاغة طالعا000قدم الجار و المجرور على الحال للاهتمام و لفت النظر
*و لك الامان000أسلوب قصر بتقديم الجار و المجرور ،يفيد التخصيص0
*نجمك 000 تدل على علو المكانة و الشهرة0

الفكرة الثالثة: إشادة الشاعر بالقصيدة المُقرظّة . الأبيات "9-10"
*لماذا إشادة الشاعر بالقصيدة المُقرظّة " قصيدة العلمويّ"؟
1- رغبة في إشاعتها والترويج لها بين الناس من خلال فرادتها في الشعر.
2- عدم قدرة الشعراء في عصره على نظم مثلها أسلوبا ومعنى.
9- فليرجعنَّ عن المطالب حاسراً من رامَ أن يغدو لشأْوِكَ طالبا
معاني المفردات: حاسرا: مُتْعباً *رام: طلب * يغدو: يصبح * شأوك: همتك ، غايتك
شرح البيت: يخاطب
الشاعر الشعراء قائلا لهم: من أراد أن يصل إلى منزلة العلمويّ وعلو همته في
نظم الشعر لفظا ومعنى فإنه سيتعب ويعود خائبا ، دون الوصول إلى مراده .

*فليرجعن عن المطالب حاسرا000أسلوب إنشائي ،نوعه أمر ،غرضه البلاغي التعجيز0

10- وليَقْنُطَنَّ من المرام أخو هوىً أضحى لفكركَ في البريَّةِ خاطِبا
معاني المفردات: ليَقْنُطَنَّ: لييأسنّ * البريّة: الناس *المرام :المطلب *هوى : طيش و ميل0
شرح البيت: من أراد من الناس الوصول إلى منزلة الشاعر وتفكيره ، سييأس ولم يصل إلى هدفه .
الصورة الفنية:
*أضحى لفكرك
خاطبا000استعارة مكنية: شبة فكر الشاعر العلموي بفتاة تخطب ، و حذف المشبه
به وأبقى على صفه من صفاته،و سر جمالها التشخيص ،و توحي بالروعة الشديدة
عند الشعراء في التقرب إلى العلموي و محاكاة أشعره دون فائدة0

*وليقنطن000أسلوب إنشائي ،نوعه أمر ، غرضه البلاغي التعجيز0

الفكرة الرابعة: مدح السلطان مراد بن سليم والدعاء له . الأبيات " 11-13"
* لماذا قام الشاعر البوريني بمدح السلطان والدعاء له؟
لأنه لم تتح له فرصة الوقوف بين يديه كما أتيحت للعلموي لبعد المسافة بين دمشق وإستانبول.
*كيف قام العلموي بمدح السلطان؟
جاء مدحه للسلطان مدحا تقليديا لا جديد فيه ، فهو حامي المسلمين ، وخضعت له الملوك ، وذو همة عاليه.
11- أرسلتَ يا ابن العلمويِّ شوارِداً تبقى على طولِ الزَّمانِ غرائبا
معاني المفردات: * شواردا: نوادر وغرائب
شرح البيت: يخاطب الشاعر ابن العلموي قائلا: نظمت قصيدة بها من المعاني النادرة والغريبة التي ستبقى على
طول الزمان نادرة غريبة لا أحد من الشعراء سيصل إلى معانيها وفصاحتها لشدة جمالها.
الصورة الفنية:تبقى
على طول الزمان 000كناية عن (صفة)تميز هذه القصيدة وتفردها و سر جمالها
الاتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز و تجسيم 0

*الجمع في كلمة (شوارد ) للدلالة على الكثرة 0
*يا ابن العلموي 000 أسلوب نداء غرضه التعظيم ورفعة الشأن 0
- لك أن تتيهَ على الأفاضلِ كُلِّهمْ بمديحِ من فاقَ المُلوكَ مناقِبا
شرح البيت: لك الحق بأن تفاخر كلَّ الأفاضل لأنك مدحت قائدا فاق الملوك جميعهم بصفاته الحسنة.
* استخدم الشاعر الأسلوب الخبري بقوله" لك أن تتيهَ على الأفاضلِ" للدلالة على إعجابه الشديد بالقصيدة ومدح السلطان مراد.
*الصورة الفنية: خضعت له هام الملوك بهمة 000 كناية عن القوة و السيطرة
* هام الملوك 000 مجاز مرسل علاقته الجزئية حيث ذكر الهام (الجزء) واراد الكل (الملوك)وسر جماله الايجاز و الدقة في اختيار العلاقة 0
*خضعت له هام الملوك 000 أسلوب قصر يفيد التوكيد والتخصيص 0
*كلمة (تتيه)توحي بالتفاخر والتعالي 0
*توكيد الأفاضل بالتوكيد المعنوي كلهم للشمول
13- خضعتْ لهُ هامُ الملوكِ بهمَّةٍ منها سيوفُ الهندِ صِرْنَ ذوائبا
معاني المفردات: هام الملوك: رؤوس الملوك * ذوائبا: سمانا
شرح البيت: يمدح الشاعر السلطان مراد بن سليم ويقول بأن الملوك خضعت له ،فهو ذو همة عالية ، وبسبب همته
أصبحت سيوف الهند سمانا تسيل بدماء الأعداء دلالة على قوة السلطان.
*سيوف الهند صرن ذوائبا 000 كناية عن الانتصارات وروعتها 0
* منها سيوف الهند صرن
ذوائبا000 أسلوب قصر يفيد التوكيد والتخصيص حيث قدم الجار والمجرور منها
على خبر صرن وهو ذوائبا والتقدير( سيوف الهند صرن ذوائبا منها)0

*كلمة خضعت توحي بسيطرته و الاستسلام من الملوك 0
الفكرة الخامسة: مدح الشاعر العلمويِّ والدعاء له. الأبيات: " 14-16"
لماذا ختم الشاعر قصيدته بمدح الشاعر العلمويِّ والدعاء له؟
لأن هذه النهاية قالب شعري ساد في العصر العثماني ، إذ اعتاد الشعراء ومنهم البورينيّ على إنهاء قصائدهم
الإخوانية بالدعاء لمن يراسلونه.
14- لا زال جُنْدُ اللهِ ينْصُرُ جُنْدَهُ وغدتْ لنجدتِهِ السُّعودُ مقانبا
معاني المفردات: مقانبا: جيوشا * غدت: أصبحت *السعود مقانبا: جيوش تجلب له السعد والفرح
شرح البيت: يدعو الشاعر للسلطان أن ينصره الله بجيوش من عنده، وأن تبقى جيوش السعد ملازمة له تحقق النصرمعه.
* لا زال جُنْدُ اللهِ ينْصُرُ جُنْدَهُ: أسلوب دعاء، يدعو الشاعر أن ينصر الله السلطان بجيوش من عنده
*الصورة الفنية : لازال جند الله ينصر جنده 000 أسلوب خبري لفظا انشائي معنى يفيد الدعاء0
15- وبقيتَ يا بحرَ الفضائلِ حائزاً من بحرِ راحتهِ الخضمَّ مَواهِبا
معاني المفردات: بحر الفضائل: يوسف الْعَلْمَوِيّ * الخضمّ: البحر الواسع، الكثير
شرح البيت: يمدح
الشاعر يوسف الْعَلْمَوِيّ ويصفه بأنه بحر للفضائل ويدعو له بطول العمر،
وأن يبقى حائزا على كرم السلطان مراد بن سليم الذي وصفه بالبحر الواسع من
الكرم والسخاء .

الصورة الفنية: بحر
الفضائل 000 خيال مزدوج : استعارة تصريحية حيث شبه العلموي بالبحر وحذف
المشبه وصرح بالمشبه به 00 ثم عاد وشبه فضائل العلموي بالبحر العظيم وهو
تشبيه بليغ جاء على هيئة الإضافة 0 *يا بحر الفضائل 000 أسلوب انشائي نوعه
نداء غرضه البلاغي التعظيم 0


16- ما خطَّ ربُّ براعةٍ بيراعهِ وأفادَ من عورِ الكَلامِ عجائِبا
معاني المفردات: ربُّ براعةٍ: صاحب إبداع * يراعيه: قلمه * عورِ الكَلامِ: المعاني الغامضة
شرح البيت: يستمر
بالدعاء للممدوح " يوسف الْعَلْمَوِيّ" بالبقاء ما دام هناك أناس يكتبون
ويبدعون ويستفيدون من المعاني الجميلة الغامضة التي كتبها .

*الصورة الفنية : رب براعة 000 كناية عن موصوف (الشاعر الفصيح المبدع)0
*عور الكلام 000 كناية عن المعاني الغامضة 0
* يراعه وبراعة 000 جناس ناقص سر جماله إعطاء جرس موسيقي وتحريك الذهن و المشاعر


عدل سابقا من قبل محمد الاشقر في 11/5/2011, 3:58 pm عدل 1 مرات

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذل تابع شرح وتحليل القصيدة البوريني
الغرض الشعري :تدور هذه القصيدة حول غرض مستحدث في العصر العثماني وهو فن التقريظ الذي يعد احد فروع الاخوانيات 0
نوع التجربة :ذاتية صادقة تدور حول العلاقات الإنسانية 0

العاطفة: 1- عاطفة الإعجاب بالقصيدة وقائلها 2- عاطفة الاحترام الدينيّ والدنيويّ لشخص السلطان العثماني
3- العاطفتان إنسانيتان صادقتان لأن الشاعر العلمويّ صديق للبورينيّ والسلطان مراد تربطه به الرابطة الدينيّة
الخصائص الأسلوبية للشاعر البورينيّ:
أولا : من حيث اللغة والأسلوب:
1- استخدم الشاعر لغة سهلة وأقرب ما تكون من اللغة المحكية
2- جاءت ألفاظ معجمه الشعري على نسق واحد منسابة انسيابا حسنا من أولها إلى أخرها.
3- وجود بعض الألفاظ الجزلة الفخمة مثل (غوارب، خلَّب، شأو، ذوائب، مقانب، عور)
4- ابتعد عن استخدام الألفاظ الغربية للأسباب التالية:
أ‌- لعدم مناسبتها لطبيعة العصر ولغته
ب‌- للغرض الشعري الذي يتطلب السهولة
جـ- الوضوح في مخاطبة الناس والترويج للقصيدة.
5- التراكيب جاءت متناغمة بعضها مع بعض ،ذات متانة تعبِّر عن الفكرة التي يرمي إليها الشاعر
ب‌- الألفاظ والتراكيب:
وهي أقرب ما تكون من طراز السهل الممتنع.
ت‌- الأساليب الخبرية والإنشائية: استخدم الشاعر أساليب متنوعة تناسب الغرض فتنقل من الأسلوب الخبري
ليعبر عن إعجابه الشديد بالقصيدة ويمدح السلطان مراد ، كما ا ستخدم الأسلوب الإنشائي كالنداء "يا حسنها"
للتعجب من حُسن القصيدة وبقائها على طول الزمان ، والدعاء "لا زال جند الله ينصر جنده"جـ- المحسنات البديعية:
وظف الشاعر في قصيدته ألوانا بديعية جاءت عفو الخاطر بدون تكلف ، كالطباق
"مشارق ومغارب" والجناس " خُلَّب ، وخالبا" ، التصريع بقوله" كواكبا،
غواربا"

بماذا أسهمت الألوان البديعية داخل القصيدة؟
1- توضيح المعاني 2- توكيدها في نفوس القراء والسامعين.

ثانيا: من حيث التصوير الفني:
1- وضَّح الشاعر أفكاره من خلال حشد عدد من الصور الفنية كتشبيه القصيدة بالكواكب والقلادة
2- استخدام الاستعارة المكنية بقوله" يا حسنها لما أتت
3- تزخر الصور الفنية بتعابير مفعمة بالحركة مثل" أطلعت، غرست، سار نظمك، أظهرت" "علل"
أ‌- لأنها تعابير تدفع القارئ إلى تتبع تسلسل أفكار القصيدة بدقة وانتباه.
ب‌- توحي برغبة الشاعر الحقيقية في انتقال القصيدة من مكان إلى أخر وانتشارها.

ثالثا: من حيث الموسيقا:
1- التزام الشاعر في قصيدته بالبحر والقافية، فقد استخدم البحر الكامل التام
2- جاءت
القصيدة غنية بالإيقاع الممَيَّز نحو التفوق متماثلا مع هدف القصيدة وهو
الترويج لها والرغبة في انتشارها لأن البحر الكامل ذو وزن خفيف يتلاءم مع
أغراض الحماسة ، والفخر، وتصوير الحركة.

3- قافية القصيدة قافية الباء تتبعا ألف الإطلاق التي توحي بالانتشار أ و الوضوح السمعيّ وهذا الأمر يتوافق
مع هدف الشاعر وهو نشر القصيدة والترويج لها
4- تكرار حرف الألف في القصيدة أدى إلى إغنائها بموسيقى عذبة مؤثِّرة.
*الموسيقا بنوعيها في النص:
-الموسيقا الخارجية:وحدة الوزن و وحدة القافية، التصريع0
-الموسيقا الداخلية :- موسيقا ظاهرة متمثلة في: المحسنات البديعية 0
- موسيقا خفية متمثلة في:ترتيب الأفكار و جودتها،روعة الصور الخيالية، إيحاء الالفاظ ،
قوة العاطفة0
· ملامح شخصية البوريني من خلال النص
· الوفاء للأصدقاء والغيرة على الأخوة
· صدق المشاعر و الأحاسيس
· شاعر موهوب ملم باللغة و خباياها0
· واسع الثقافة عميق الخبرة 0


*الخصائص الفنية لأسلوب الشاعر
1-سهولة الألفاظ مع شئ من الفخامة والجزالة0
2- متانة التراكيب وتنوع الأساليب 0
3-العفوية والبعد عن التكلف 0
4-روعة التصوير واستخدام الخيال المفعم بالحركة0
5-التزام وحدة الوزن والقافية
6-وضوح الأفكار وترابطها وتسلسلها0

*ملامح القديم في النص:
-وحدة الوزن و القافية0
-المحسنات البديعية الغير متكلفة0
-الصور الخيالية الجزئية0
-الألفاظ الفخمة و الجزلة0

*ملامح التجديد في النص:
-اختيار عنوان للنص تدور حوله الأفكار0

التعليق على النص

1- ما الغرض الذي ينتمي إليه نص البوريني ؟ ولمن يقرّظ في هذا النص ؟
ينتمي هذا النص إلى الغرض الشعري التقريظ الذي ساد في العصر العثماني ، وهو مدح كلام الإنسان أو متعلقاته.
2- تقوم قصيدة التقريظ على أسس أربعة. اذكرها مطبّقاً إياها على النص.
أ- وصف المقرّظ والإشادة به : في الفكرة الأولى من النص مدح البوريني قصيدة العلموي ووصفها من خلال تشبيهها بالكواكب والقلائد والحدائق.
ب- وصف أثر المقرّظ على نفس الشاعر : في الفكرة الثانية من النص عبر البوريني عن أثر قصيدة العلموي على نفسه ، فقد استولت على مشاعره ووجدانه وأسرت عقله بجمالها.
ج- الترويج للمقرّظ :
في الفكرة الثالثة من النص روّج البوريني لقصيدة العلموي من خلال إثبات
عجز الشعراء عن منافسة العلمويّ ، وروّج لها كذلك من خلال تشبيهها بالبدر
الذي عمّ مشارق الأرض ومغاربها.

ب- مدح المؤلّف والدعاء له :
في الفكرة الأخيرة من النص مدح البوريني العلموي ودعا له بأن تدوم عليه
نعم السلطان وعطاياه.وفي هذا النص يقرّظ البوريني قصيدة صديقه الشاعر يوسف
العلمويّ التي مدح فيها السلطان مراد بن سليم.

3- ما نوع تجربة النص؟ وما العاطفة المسيطرة على الشاعر في القصيدة؟
تجربة النص ذاتية شخصيَّة؛ لأنَّها تعبِّر عن إعجابه الخاص بقصيدة العلمويّ , بالسلطان مراد بن سليم.
تسيطر على الشاعر
عاطفتان إنسانيّتان صادقتان ، الأولى عاطفة الإعجاب الشديد بقصيدة العلمويّ
وقائلها ، الأخرى عاطفة الاحترام الديني والدنيويّ لشخص السلطان مراد بن
سليم.

4- توفَّرت في النص الموسيقا بنوعيها. عدد مظاهر كلا النوعين.
من مظاهر الموسيقا الخارجيَّة ( الظاهرة ) :
أ- وحدة الوزن : حيث جاءت جميع أبيات القصيدة على البحر الكامل التام التفعيلات.
ب- وحدة القافية : فقد خُتمت جميع أبيات القصيدة بالباء التي تليها الألف المطلقة.
ج- التصريع :
فقد تماثل شطري البيت الأوّل في الحرف الأخير وهو الباء المتلوة بالألف
المطلقة.

د- الجناس الناقص : تكرّر الجناس الناقص في أكثر من موضع ، مثل : ( جنده ونجدته ) و ( براعة ويراعه ).
ومن مظاهر الموسيقا الداخليَّة ( الخفية ) :
أ- انتقاء الألفاظ وحسن تنسيقها. ب- صدق العاطفة. ج- ترابط الأفكار وتسلسلها.
د- روعة الخيال وجماله. هـ البعد عن التكلف في المحسنات البديعيَّة.
5- تتجلى في النص بعض ملامح شخصية البورينيّ. اذكرها.
أ- يمتلك موهبة شعريَّة خلاقة تمكّنه من تمييز جميل الشعر من قبيحه.
ب- مقدّر لإبداعات الآخرين معترف بفضلهم.
ج- معجب أشد الإعجاب بالسلطان مراد بن سليم.
د- متأثر بالشعر القديم وأصحابه.
هـ شغوف بالصفات العربيّة الأصيلة كالكرم والشجاعة والذود عن الآخرين.
6- ما الخصائص الفنيَّة لأسلوب البوريني؟
أ‌- ألفاظه منها ما هو فصيح ومنها القريب من اللغة المحكيّة.
ب‌- ب- جزالة العبارات وإحكام الصياغة.
ج-متأثر بالخيال القديم.
د- المحسنات البديعيَّة بعيدة عن التكلف غالباً.
هـ وضوح الأفكار وترابطها.
و- التنويع بين الأساليب الخبريّة والإنشائيَّة.
ز- السير على عادة الشعراء القدماء بافتتاح القصيدة بالتصريع.
7- في النص تبرز ملامح المحافظة على القديم وملامح التجديد. وضِّح ذلك.
من أبرز ملامح المحافظة على القديم :
أ- الحرص على وحدة
الوزن والقافية. ب- -المحسنات البديعية الغير متكلفة0 .ج- اختيار
الألفاظ التراثية القديمة. د- استعمال بعض الصور القديمة.

من أبرز ملامح التجديد :
أ- موضوع النص جديد
وهو التقريظ. ب- توفّر الوحدة الموضوعيَّة. ج- استعمال اللغة
المحكيّة القريبة من كلام الناس. د- رسم الصورة الكليّة.

8- رسم الشاعر صورة كليَّة جميلة في الأبيات. وضِّح ذلك.
نعم ، لقد رسم الشاعر
صورة كليَّة جميلة للقصيدة وقائلها وللسلطان مراد بن سليم ، اتضحت من
خلالها خطوط: اللون، مثل : ( كواكباً ، حدائقاً ...) ، والحركة ، مثل (
أطلعت ، غرست ، سار...) ، والصوت ، مثل ( برقك )

9- توفّرت في النص الوحدة الموضوعيَّة. وضّح ذلك.
نعم ، لقد توفرت في
النص الوحدة الموضوعيّة ، فأفكار النص : وصف القصيدة وأثرها ، والترويج
لها ، ومدح قائلها والدعاء ، ومدح السلطان مراد الذي مدحه العلموي كلها
تندرج تحت غرض شعري واحد وهو التقريظ.

10- قصيدة البوريني زاخرة بتعابير مفعمة بالحركة. وضِّح ذلك مبيّناً الهدف منها.
تزخر قصيدة البوريني
بتعابير مفعمة بالحركة ، مثل : ( أطلعت ، غرست ، سار نظمك ، أظهرت ، أرسلت
..) ، ويهدف الشاعر من وراء استعمالها إلى :

أ- دفع القارئ إلى تتبع تسلسل أفكار القصيدة بدقة وانتباه.
ب- رغبة الشاعر في انتقال هذه القصيدة من مكان إلى آخر وانتشارها.
11- كيف روّج الشاعر لقصيدة العلمويّ؟
أ- إثبات عجز الشعراء عن إبداع مثلها وعجزهم في الوصول إلى مكانة العلمويّ.
ب- مدحها وصفها بالبدر والكواكب والحدائق والقلائد...الخ.
ج- استعمل ألفاظ مفعمة بالحركة والحيويّة ؛ رغبة انتقالها من مكان إلى آخر وانتشارها.
12- ما السبب المباشر الذي دفع البوريني لتقريظ قصيدة العلمويّ؟
أ- إعجابه الشديد بالقصيدة.
ب- رغبة في إشاعة قصيدة صديقه العلمويّ.
ج- ليمدح السلطان مراد بن سليم الذي لم تتح له الفرصة كي يقف بين يديه ويمدحه مباشرة.
13- استنتج ثلاث سمات فنيَّة لقصيدة العلمويّ.
برغم عدم اطلاعنا على قصيدة العلمويّ ، إلا أنّنا نستطيع استنتاج بعض سماتها من نص البورينيّ ،
ومن أبرزها :
أ- ألفاظها فصيحة. ( ما كان برقك في الفصاحة خلباً ... )
ب-من حيث الشكل رائعة الألفاظ والأساليب والمحسنات والصور.
( وغرست في غرر النظام حدائقاً )
( لم تُلف عن عين البلاغة حاجباً )
( أمطرتها بالفكر غيثاً ساكباً )
ج-من حيث المضمون غزيرة الأفكار جميلة المعاني.
14- يوصف أسلوب القصيدة بالسهل الممتنع. وضِّح ذلك.
نعم ،يوصف أسلوب
القصيدة بالسهل ؛ لاستخدام الشاعر فيها ألفاظاً قريبة من اللغة المحكية
المتداولة على ألسنة الناس، مثل : ( سار ، كالبدر ، غرست ، عم مشارقا
ومغاربا .. ) ، ويوصف أسلوب الشاعر بالممتنع ؛ لاستخدامه ألفاظاً قوية جزلة
غير ملائمة لطبيعة العصر ، وغير ملائمة كذلك للغرض الشعريّ ( التقريظ )
الذي يتطلب السهولة والوضوح في مخاطبة الناس الذين يروّج لهم قصيدة
العلمويّ ، ومن أبرز هذه الألفاظ : ( غوارب ، خلّبا ، شأو ، ذوائباً ،
مقانبا )

15- علّل الآتي :
أ- صرف الشاعر الألفاظ الممنوعة من الصرف.
وردت في النص ألفاظ
ممنوعة من الصرف ، مثل : ( قلائد ، حدائق ، غوارب ، مقانب ، غرائب ، ذوائب ،
مناقب ، كواكب ، شوارد ، مواهب ، عجائب ) ، وهي ممنوعة من الصرف لمجيئها
على صيغة منتهى الجموع ، وقد صرفها الشاعر ( نوّنها ) ؛ للضرورة الشعريَة.

ب- نوّع الشاعر بين الأساليب الخبريّة والإنشائيَّة.
هدف التنويع لجذب الانتباه ، وطرد السأم والممل لدى القارئ أو السامع.
ج- تركيز الشاعر على الأساليب الخبريّة.
اتخذ الشاعر الأساليب الخبريّة ؛ لإظهار إعجابه الشديد بقصيدة العلموي ، وبالسلطان مراد بن سليم.
د- تعمّد الشاعر استعمال الأفعال المضارعة في بعض المواضع.
ليفيد التجدّد والاستمرار في حدوث الفعل.
16- أكّد الشاعر أفكاره بوسائل عدة. اذكرها.
أ- قد : ( قد سار ) ، ( قد لاح ).
ب- نون التوكيد : ( فليرجعنّ ) ، ( فليقنطنّ ).
ج- أسلوب القصر : ( ولك الأمان ).
د- التوكيد المعنويّ : ( كلِّهم )




المناقشة والتحليل حل أسئلة قصيدة البوريني يقرظ قصيدة يوسف العلموي ص41+42

س1- أختار الإجابة الصحيحة فيما يأتي:
أ- ولد البورينيّ في: 3- صفورية
ب- قرّظ البورينيّ قصيدة: 1- يوسف العلمويّ
ج- اللفظ الذي استخدمه الشاعر لبيان فرادة قصيدة العلمويّ ، هو: 1- مشارق ومغارب.
د- اللفظ الذي استخدمه الشاعر لبيان شيوع قصيدة العلمويّ ،هو: 3- عمّ مشارقاً ومغارباً.

س2- أملأ الفراغ فيما يأتي:
أ- من الصفات التي مدح بها البورينيّ السلطان مراد: 1- حامي المسلمين 2- خضعت له الملوك ، وذو همة عاليه.
ب- استخدم الشاعر أسلوب النداء في قصيدته بهدف: التعجب من حُسن القصيدة ، وبقاؤها على طول الزمان.
ج- قصيدة البورينيّ زاخرة بتعابير مفعمة بالحركة وذلك بهدف:
1- دفع القارئ إلى تتبع تسلسل أفكار القصيدة بدقة وانتباه.
2- الإيحاء برغبة الشاعر الحقيقية في انتقال القصيدة من مكان إلى أخر وانتشارها.
د- هاجر البورينيّ إلى دمشق بهدف: طلب العلم.

س3- أذكر القضايا التي كان الشعراء يقرِّظونها.
مدح كلام الإنسان أو متعلقاته من متاع الدنيا.

س4- ما السبب المباشر الذي دفع البورينيّ لتقريظ قصيدة العلمويّ؟
1- تلبية دعوة
صديقه يوسف العَلْمَوِيّ لشعراء عصره بتقريظ قصيدته التي مدح بها السلطان
مراد بن سليم العثماني لإشاعتها والترويج لها.


2- اغتنام الفرصة لمدح السلطان مراد الذي لم تتح للبورينيّ فرصة مدحه لبعد المسافة بين دمشق واستانبول.

س5- أقرأ الأبيات الآتية ، وأجيب عن الأسئلة التي تليها:
قدْ سار نظمُكَ في البلادِ بأسرِها كالبدرِ عمَّ مشــارِقا ومغارِبــا
ما كان برقُك في الفصاحة خُلَّباً لمّــا غـدوتَ بــه للُبِّـيَ خالـِبــاً
أظهرتَ في وجهِ القصائدِ غُرَّةً لم تُلْفَ عن عينِ البلاغة حاجبا
يا حُسنـها لمـــا أتـتْ لمنــازلــي تحكي الحبيبَ بوصلِهِ مُتَقارِبــا
قد لاحَ نجمُكَ في البلاغةِ طالِعاً ولـك الأمانُ فليس يُلقــي غارِبــا
أ-ما معنى الكلمات التي تحتها خطوط؟
*خُلَّباً : لا غيث فيه * للُبِّـيَ خالـِبــاً : لعقلي سالباً * حاجباً: مانعا، ساتراً * غارِبـا : غائباً
ب- ما الفكرة التي تضمنتها الأبيات؟
الفكرة التي تضمنتها الأبيات بيان أثر قصيدة العلمويّ في نفس الشاعر:
1- فصاحتها ملكت عليه عقله 2- جمالها جعله يتواصل معها تواصل الحبيب مع محبوبته.
ج- أستخرج مثالاً على الطباق في النص.
الطباق بين: مشارق ومغارب .
د- أوضح التشبيه في البيت الأول.
شبه شيوع قصيدة العلمويّ في البلاد الإسلامية بصورة البدر الذي يعمُّ ضوؤه مشارق الأرض ومغاربها
هـ- أستنتج ثلاث سمات فنية لقصيدة العلمويّ.
1-قصيدة العلمويّ أطفأت قصائد شعراء عصره لجمالها وحسنها.
2- قصيدة العلمويّ ملكت على الشاعر عقله بفصاحتها وجمال بلاغتها.
3- قصيدة العلمويّ كالنجم في السماء لا يستطيع آأحد إخفاءها.

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتفضلو شرح وتحليل قصيدة سواي بتحنان الاغاريد يطرب في قمة الروعة
من الاستاذ الكريم اسامة عبد العزيز
محمود سامي البارودي:
* حياته:
ولد في حي "باب الخَلْق" في القاهرة سنة 1938 من أسرة جركسية ذات جاه
ونسب، تنتمي إلى حكام مصر المماليك، والبارودي نسبة إلى بلدة " إيتاي
البارود" في البحيرة. تيتم وهو في السابعة من عمره، فكفلته أمه وأحضرت له
المعلمين،


* ثقافته: تعلَّم القرآن الكريم وشيئا من الفقه الإسلامي ومن التاريخ والحساب والشعر.

* تعليمه:
التحق البارودي بالمدرسة الحربية ، وتخرَّج فيها سنة 1854م خاض المعارك
واشترك في الثورة العربية ، ونفي على أثرها إلى جزيرة سرنديب "سريلانكا
حاليا" مكث فيها سبعة عشر عاما، ثم عاد إلى وطنه عام 1900م

وتوفي بعد أربع سنوات من عودته سنة 1904م.
أعجب بشعر الحماسة والبطولة ، عكف على دراسة الشعر القديم، و لقب بربّ السيف والقلم.

* آثاره الأدبية:1- ديوان شعر 0
2- مختارات البارودي وهي مختارات من الشعر القديم.
3- كتاب قيد الأوابد وهو مختارات من النثر جمع فيه عيون الخطب والرسائل القديمة.

* لماذا لقب البارودي بربّ السيف والقلم ؟
اشتهر الشاعر محمود سامي البارودي بلقب "رب السيف والقلم" لأنه كان ضابطاً في الجيش وصل لأرقى مناصب الدولة ، وشاعرا وصل إلى أرفع مكانة بين شعراء العربية في عصره.
* مناسبة القصيدة: الافتخار ببطولته وكرامته وعزة نفسه، فهو ابن لبيئته ، إذ عبّر عن الأجواء السياسية والنفسية وعكس حياة وطنه من خلال نفسه .
وتعد القصيدة من شعر المعارضات ، التي عارض البارودي فيها قصيدة الشريف الرضيّ التي مطلعها:

لغير العُلا مني القِلى والتجنّبُ ولولا العُلا ما كنتُ في الحبِّ أرغبُ

الفكرة الأولى: يشيد الشاعر بمناقبه ويعبِّر عن ملامح شخصيته ومذهبه في الحياة." الأبيات من 1 - 9"0
1- سِـــوايَ بِتحْنانِ الأغاريدِ يَطْــرَبُ وغيْريَباللّـــذاتِ يلــــــهو ويُعْجَبُ
*معاني المفردات:*سواي :غيري0* تحنان: الصوت الطرب *الأغاريد: الغناءُ .
*باللذات: الشهوات0

* شرح البيت: يفخر الشاعر في هذا البيت بنفسه من خلال المقارنة بين نظرته إلى الحياة ، فهو ليس ممنتستخفه نشوة الطرب ويسيطر عليه النزوع إلى اقتناص اللذة واللهو ، ونظرة الآخرين للحياة الذين يطربون للأغاني ،وتشغلهم اللذائذ.

* اللون البديعي هو : التصريع بين "يطرب، ويُعْجَبُ ، التصريع:هو انتهاء الصدر و العجز بنفس الحرف.له جرس موسيقي يطرب له السامع0*(يطرب،يلهو،يعجب )أفعال مضارعة للدلالة على التجدد و الاستمرار و استحضار الصورة0
*غيري
باللذات يلهو و يلعب: توكيد قدم الجار و المجرور باللذات على الفعل يلهو و
يعجب للإشارة انه يترفع عن هذه الدنايا فهي مقصورة على غيره 0

2- وما أنا مّمــن تأسرُ الخمــرُ لُبّــــهُ ويملكُ سمْعيــهِ اليــراعُ المثقَّـــبُ
* معاني المفردات: *تأسر : تسيطر *لبه: عقله0* اليراع: جمع يراعة وهي القصبة * اليراع المثقب: المزمار0
*شرح البيت: يتابع الشاعر بالفخر بنفسه من خلال المقارنة مع الآخرين فهو لا تسيطر عليه الخمرة و تغيبه عن رشده، كما أنه لا ينصرف لسماع صوت المزمار و الألحان العذبة.*
التصوير الفني: * تأسرُ الخمــرُ لُبّــــهُ : استعارة مكنية، حيث شبه
الخمر بإنسان يأسر و العقل بأسير مقيد وحذف المشبه به "الإنسان" وأبقى شيئا
من لوازمه "يأسر "0و سر جمالها التشخيص و توحي بمدى سيطرة الخمر و سطوتها
على النفوس الفارغة من الايمان0


* ويملكُ سمْعيـهِ اليــراعُالمثقَّــبُ:
استعارة مكنية، حيث شبه اليراع بإنسان يتملك الأشياء وحذف المشبه به
"الإنسان" وأبقى شيئا من لوازمه "سمعيه "وسر جمالها التشخيص، وتوحي بمدى
سيطرة الغناء على النفوس0.

*تأسر ،وتملك00ترادف0
* وما أنا ممن تأسر الخمرة لبه"؟المعنى الذي يفيده النفي "ما" التقرير.

3 - ولكـــنْ أخــوهمٍّ إذا ما ترجَّحَـــتْ به سَوْرةٌ نحــو العُلا راح يـذابُ

*معاني المفردات : * الهمّ: العزيمة والإرادة القوية * ترجحت: مالت واتجهت * سَوْرةٌ: الوثبة القوية* يدأب :يجد
* شرح البيت: الهمّ الحقيقي الذي يشغل الشاعر هو همّ العلا والمجد الذي يختلف عن هم المالوالدنيا في أنه دافع لصاحبه ومنهض لعزيمته نحو العُلا والمجد لا كالهموم الأخرى التي تقعد بالإنسان عنالعمل وتورثه الكسل والغم.
*استخدام أسلوب القصر بالعطف ب لكن في البيت الثالث بعد النفي في البيت الثاني0
* لماذا وظّف الشاعر أسلوب الشرط بقوله:" إذا ما ترجَّحَـــتْ راحيـذابُ"؟
وظّف الشاعر أسلوب الشرط ليقنع القارئ بصحّة الأفكار والمعاني التي عبّر عنها في سياق الإشادة بمناقبه.
*تنكير كلمة سورة للتعظيم0
4- نفى النــومَ عن عينيْهِ نفسُ أبيـــةٌ لهـا بينَ أطــرافِ الأسِنَّةِ مطلَــبُ * معاني المفردات: * نفاه : طرده * أبية : الإباء أي الامتناع * الأسنة :جمع سنان وهو نصل الرمح * مطلب : حاجة
* شرح البيت:يقول الشاعر أن ما أذهب النوم عن عينيه هذه العزيمة القوية، التي يتمتع بها، فنفسه العالية تأبى الضيم
وتسعى إلى تحقيق المطالب الصعبة حتى لو كانت في أطراف الرماح و التي لا تنال إلا بشق الأنفس وخوضالمعارك.
*الصورة الفنية: حيث شبه شجاعة النفس بصورة بالملك الذي يطرد النوم عن العينين، لجامع القوة والبطش والتسلط
وشخَّص النوم في صورة الذليل الذي ينفى عن موطنه.
* لهـا بينَ أطــرافِ الأسِنَّةِمطلَــبُ: كناية عن الإباء وعزة النفس والترفع.
وسر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليها في ايجاز و تجسيم0
*تنكير كلمة نفس للتعظيم و وصفها بكلمة ابية يؤكد هذا المعنى 0

5- ومنْ تكــنِ العليـــاءُ همَّــة نفســهِ فكــلُّ الذي يلقــــاهُ فيـها مُحَـــبَّبُ
معاني الكلمات:*العلياء :المجد *همة :مطلب0 * شرح البيت: ليس طريق العلياء بالطريق السهل الذي يسلكه المرء بدون مشقة و لا عناء، و إنما هوطريق محفوف
بالمخاطر، و الذي يحب العلياء و يريد الوصولإليها لا يبالي بهذه المصاعب، و لا يحفل بهذه المشاق، و إنما يرحب بها جميعها لأنهيرى فيها الطريق الموصل إلى حبيبته العلياء.
*
التصوير الفني:البيت الخامس استعارة تمثيلية000فالبيت يتضمن معنى الحكمة
وهو بمثابة مثل نستحضره في مواقف مشابهة فقد شبه الشاعر نفسه وهو يركب
الصعاب بالشجاع القوي الذي يلد ركوب الأخطار ولا يبالي0

* لماذا استخدم الشاعر أسلوب الشرط في قوله:" ومنْ تكــنِ العليـــاءُ همَّــة نفســهِ فكــلُّ الذي يلقــــاهُ فيـهامُحَـــبَّبُ؟
استخدم الشاعر أسلوب الشرط ليقنع القارئ بصحّة الأفكار والمعاني التي عبّر عنها في سياق الإشادة بمناقبه.

6- خُلِقْتُ عَيوفاً ، فلا أرى لابْن حُرَّةٍ لديَّ يداً أُغضي لها حين يغضَبُ
* معاني المفردات: عيوفا: عاف الرجل الطعام والشراب أي كرهه والمراد أنه أبيّ النفس * يدا: النعمة والإحسان * أُغضي: أسكت.
* شرح البيت: الشاعر أبي النفس ، لا يقبل الفضل حتى من الحر الكريم ، فلا يتذلل لأحد أو يسكت بسبب هذا الإحسان عندما يغضب ذلك المُحْسن.
*التصوير الفني :
-ابن حرة000كناية عن موصوف وهو الإنسان الأبي الكريم0
-يدا000مجاز مرسل علاقتها السببية حيث أطلق السبب و أراد المسبب وهو الفضل0
* لماذا استخدم الشاعر الجملة الخبرية في قوله:" خُلِقْتُ عَيوفاً
للتعبير عن معاني الفخر والاعتزاز بنفسه الأبيّة، وفروسيته، وتميّزه عن الآخرين في النهج الذي يسير عليه.
7- أسيرُ على نَهْــجٍ يرى النّاسُ غيرَهُ لكلِّ أمْــرِيءٍ فيما يُحـــاوِلُ مذْهَبُ
* معاني المفردات: نهج: طريقة *يرى: يعتقد *امرئ:إنسان * مذهب: طريقة 0
* شرح البيت: وتظهر شخصية البارودي واضحة جلية في حِكَمِهِ فهو يقرر أن لهنهجاً خاصاً قد يختلف مع الناس بشأنه ، ولكن ذلك لا يمنعه من التمسك به، فكل إنسانطريقته ومنهاج خاص، وهنا يتضح الربط بين الحكمة والإحساس بالذات .
* ما الغاية من استخدام الشاعر الحكمة بألفاظ وتراكيب سلسة في قوله" أسيرُ على نَهْــجٍ يرى النّاسُ غيرَهُ"
استخدم الشاعر الحكمة بألفاظ وتراكيب سلسة ليوازن بين نهجه في الحياة ونهج الآخرين.
*التصوير الفني: أسير على نهج يرى الناس غيره000كناية عن صفة وهى الثقة بالنفس و استقلالية الشخصية و عدم التبعية للاخرين0
*إضافة امرئ إلى كل : للشمول و العموم0



8- وإنّي إذا ما الشكُّ أظلمَ ليلُهُ وأمسـتْ بـه الأحـلامُ حَيْرى تَشَعَّبُ
* معاني المفردات: * الأحلام: العقول * حيرى: أصبحت حائرة * َشَعَّبُ: متفرقة.
* شرح البيت:إذا ما سيطر الشك و الريب الذي يعجز العقول و عندما العقول وتصبح حائرة في أمر معين ويتشعب التفكير .
* الصورة الفنية: * ليله000تشبيه بليغ أصلها ليل الشك فقد شبه الشك بالليل و حذف أداة التشبيه و وجه الشبه و هو من قبيل الاضافة0
*أمست به الأحلام حيرى تشعب000كناية عن التيه و التخبط0
*الأحلام
حيرى000استعارة مكنية شبه الأحلام بإنسان و حذفه و أتى بقرينة تدل علية
وهى حيرى و سر جماله التشخيص وتوحي بالاضطراب و التخبط0


9- صَدَعْتُ حِفافَيْ طُرَّتَيْهِ بكوكبٍ من الرّأيِ ، لا يخفى عَلَيْهِ المُغيَّبُ
* معاني المفردات: صدعت:شققت و بَيَّنت وأصابت *حفافي: مثنى حفاف وهو الجانب * طُرَّتَيْهِ: طرف كل شيء وحرفُه0
* شرح البيت: عندما تتحير العقول ويتشعب التفكير، فإنه يجاهرُ برأيه من غير خوف يقطع من خلاله الشك، ولا يخفي من خلاله أمر غائب عن تفكير الناس .
* الصورة الفنية: كوكب من الرأي000تشبيه بليغ إذ شبه الرأي بالكوكب وهي صورة توحي ببعد النظر لديه و اتقاد بصيرته و رفعتها0
*صدعت
حفافي طرتيه000استعارة مكنية شبه الأوهام و الشكوك بشئ مادي ذي حفاف و
رأيه بالسيف القاطع و سر جمالها التجسيم و توحي بحدة الرأي و سداده0


الفكرة الثانية: تصوير بطولته وشجاعته في المعارك . الأبيات "10-13
10- وبحرٍ من الهيْــجاءِ خُضْتُ عُبـابَهُ و لا عَاصِمٌ إلا الصفيـحُا المُشطَّبُ
*معاني المفردات: *الهيجاء: الحرب * العباب: الموج *عاصم: حام 0
*الصفيح: السيف العريض * المُشطَّبُ : فيه شطب وهي طرائق السيف.

*شرح البيت: هذه أبيات في الحماسة جاءت متصلة بما قبلها في معرض الفخر، وهو يصف فيهاالمعركة التي خاضها بقوله إنها أشبه بالبحر المتلاطم الأمواج، لا ملجأ فيهولا ملاذ إلا للسيوف القاطعة
.
* الصورة الفنية: وبحر من الهيجاء000 تشبيه بليغ فقد شبه الهيجاء بالبحر والتصوير يوحي بشدة المعركة0
* لا عاصم الا الصفيح المشطب 000 استعارة مكنية فقد شبه السيف بالإنسان الذي يحمي و سر جمالها التشخيص 0
* تنكير كلمة ( بحر) يدل على التهويل و التعظيم 0
* ولا غاص مالا الصفيح المشطب 000 أسلوب قصر يفيد التوكيد و التخصيص أداته ( لاو إلا)
* لماذا استخدم الشاعر الجملة الخبرية في قوله:" وبحرٍ من الهيْــجاءِ خُضْتُ عُبـابَهُ
للتعبير عن معاني الفخر والاعتزاز بنفسه الأبيّة، وفروسيته، وتميّزه عن الآخرين في النهج الذي يسير عليه.
11- تظــــلُّ به حُمْرُ المنــايا وسودُهــا حواسر في ألوانها تتقلب
* معاني المفردات: المنايا: الموت * حواسر: منكشفات.
*شرح البيت: يستمر في وصف تلك المعركة ويقولأنه يطل من عباب هذا البحر موت أحمر تارة وأسود تارة أخرى،
أما الحمرة فهي وصف حسييشير إلى لون الدماء، وأما السواد فهو وصف معنوي يشير به إلى أهواهومصائبه.
*الصورة الفنية: ": المنايا حواسر 000 استعارة مكنية قد شبه المنايا بنساء كاشفات عن رؤوسهن وسر جمالها التشخيص وتوحي بشدة المعركة
*
تظــــلُّ به حُمْرُ المنــايا وسودُهــا : كناية عن اشتداد المعركة و سر
جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز و تجسيم0

*
إضافة المنايا الى حمر تارة والى سود تارة أخرى للدالة على كثرة الدماء
الحمراء التي تسيل في المعارك القوية ثم شدة المعركة وقتامتها كما يدل على
تعدد أشكال الموت وتنوعها 0

12- توسَّطّتُـــهُ والخيلُ بالخيـــلِ تلتقـي وبيضُ الظُّبا في الهام تبدو وَتغْرُبُ
* معاني المفردات: * الظُّبا: جمع ظُبة وهو حدّ السيف والسنان *الهام: جمعهامة وهي الرؤوس.
*شرح البيت: يقول أنه كان يخوض لجة المعركة إبان احتدامها حيث يلتقيالجمعان والسيوف تغيب في الرؤوس تارة وتطل تارة أخرى مضرجة بالدماء.
* تبدو و تغرب 000 طباق سر جماله توضيح المعني وإبرازه و تقويته0
* والبيت كله كناية عن شجاعة الشاعر 0


13- فما زلــــتُ حتى بيَّنَ الكَـــــرُّ موقفـي لدىساعةٍ فيــــها العقــــولُ تَغيَّبُ
*معلني الكلمات : * الكر :الإقدام * ساعة: يقصد ساعة اشتداد وطيس المعركة 0
*
شرح البيت: يقف الشاعر صامدا في المعركة، حيث أنه مازال ثابتا يكر على
الأعداء حتى بدا للجميع موقف الشاعر وتجلت شجاعته وأسفرت عن انتصاره في وقت
عصيب يفقد الفارس الشجاع فيه عقله وتفكيره.

* الصورة الفنية :
* فما زلــــتُ حتى بيَّن الكَـــــرّ موقفـي: كناية عن الشجاعة والثبات.
* فيها العقول تغيب 000 كناية عن صعوبة الموقف وهوله العظيم0
تنكير كلمة ساعة للتهويل 0

الفكرة الثالثة: عرض مجموعة من الحكم تعكس تجربته وخبرته في الحياة. الأبيات"14-18".
14 – يودُّ الفتى ما لا يكونُ طَماعَةً ولَم يَدرِ أنّ الدّهر بالنّاسِ قُلَّبُ
*معاني المفردات: * طَماعَةً: طمعا وحرصا *يدري : يعلم * قُلَّبُ: متغيرة
*شرح البيت: الإنسان بطبعه تواق إلى ما لم ينلْ، كأنه يجهل تقلب الدّهر بالناس.
15- ولو علم الإنسان ما فيه نفْعُهُ لأبصرَ ما يأتي وما يتجنَّبُ
*معاني الكلمات :*أبصر:علم *يتجنب : يبتعد عنه0
*شرح البيت: لو عَلِمَ الإنسان ما ينفعه في هذه الحياة، لأدرك ما يجب عليه عمله وما يجب عليه تركه والابتعاد عنه.
* لماذا استخدم الشاعر أسلوب الشرط في قوله:" ولو علم الإنسان ما فيه نفْعُهُ لأبصر"؟
استخدم الشاعر أسلوب الشرط ليقنع القارئ بصحّة الأفكار والمعاني التي عبّر عنها في سياق الإشادة بمناقبه.
· يأتي يتجنب طباق يوضح المعنى وإبرازه

16- ولكنها الأقدارُ تجري بحُكْمِها علينا، وأمرُ الغَيْبِ سرٌّ مُحَجَّبُ
*معاني الكلمات :* الأقدار: مبلغ الشئ وما ينطوي عليه الغيب * الغيب : علم الله الذي يستأثر به لنفسه * محجب : مخفي 0
* شرح البيت: الأقدر تحكم علينا بأمور محجوبة عنا غير ظاهرة، فكلّ ما يصيبنا مقدر علينا.
*
الصورة الفنية :الأقدار تجري بحكمها000 استعارة مكنية شبه الأقدار بإنسان
وحذفه و أتى بصفة تدل عليه و هي تجري و سر جمالها التشخيص

* ما نوع كلمة " مُحَجَّبُ " من المشتقات وما فعلها؟
* استخدم الشاعر ألفاظ وتراكيب سلسة في أبيات الحكمة كقوله :" ولكنها الأقدارُ تجري بحُكْمِها " علل ذلك .
استخدم الشاعر ألفاظ وتراكيب سلسة في أبيات الحكمة للموازنه بين نهجه في الحياة ونهج الآخرين.
17- تظنُّ بأنّا قادرون، وإننا نُقادُ كما قيد الجنيبُ ونُصْخَبُ
* معاني المفردات: الحنيب: الفرس تقوده إلى جنبك * نصحب: نُسحب والمراد نفي القدرة عن الناس.
*
شرح البيت: يؤكد الشاعر عجز الإنسان الذي يظن أنه قادرٌ في هذه الحياة ،
لأنه عاجزٌ يقاد إلى قدره كما تنقاد الفرس إلى جانب صاحبها.

*
الصورة الفنية: ان نقاد كما قيد الجنيب و نصحب 000 تشبيه تمثيلي فقد شبه
البشر وهم مأسورون لأقدارهم لا يملكون من أمرهم شيئا بحال مجموعة من الجمال
المقيدة التي تقودها وتتحكم بها كما تشاء والصورة توحي بنزع الإرادة
البشرية واختفائها أمام القدرة والإرادة الإلهية 0

18- فرحمةُ رَبِّ العالمينَ على امرئ أصاب هُداهُ ، وأدى كيف يذهب.
*معاني الكلمات :* امرئ : الإنسان * أصاب هداه: حدد هدفه بدقة 0
* شرح البيت : يطلب الشاعر الرحمة من رب العالمين للمرء الذي يسير على الهدى وطريق الصواب.
* استخدم الشاعر ألفاظ وتراكيب سلسة في أبيات الحكمة كقوله :" فرحمةُ رَبِّ العالمينَ " علل ذلك .
استخدم الشاعر ألفاظ وتراكيب سلسة في أبيات الحكمة للموازنه بين نهجه في الحياة ونهج الآخرين.
· فرحمة رب العلمين على امرئ000 أسلوب خبري لفظا و انشائي معنى غرضه الدعاء 0
**الغرض الأدبي:
يدور النص حول غرض (الفخر الممزوج بالحكمة) فالشاعر يفخر ببطولته و كرامته و عزة نفسه0

**التجربة
الشعرية :هي تجربة ذاتية لأنها تعكس تفاصيل خبرته الذاتية و تعمقه في
الحياة و افتخاره بنفسه،و لكنه يحاول ان يجعل منها تجربة إنسانية عامة
عندما عبر أنه ابن بيئته عكس حياة و طن من خلال نفسه0


**العاطفة:ذاتية فهو شديد الاعتزاز بنفسه و فروسيته و بطولته و يعجب بمكارم الأخلاق كما تظهر العاطفة الدينية في أبيات الحكمة0

**الخصائص الأسلوبية :
أولا من حيث اللغة والأسلوب:
1- الألفاظ والتراكيب:
أ- تراوحت ألفاظ الشاعر وتراكيبه بين الجزالة والسلاسة ،استخدم الألفاظ والتراكيب الجزلة لتلاءم غرض
الفخر متأثرا بالشعر القديم وبيئته الحربية.
مثل:"اليراع المثقب"، "ترجحت به سورة"، " صدعت حفافي طرته"، خضت عبابه"
ب - استخدم الألفاظ والتراكيب السلسة في أبيات الحكمة ، في الموازنة بين نهجه في الحياة ونهج الآخرين مثل قوله:
" أسير على نهج يرى الناس غيره"، ولكنها الأقدار تجري بحكمها"، و "فرحة رب العالمين".

2- الأساليب الخبرية والإنشائية:
أ- اعتمد الشاعر في قصيدته على الجمل الخبرية، للتعبير عن معاني الفخر والاعتزاز بنفسه الأبيّة، وفروسيته، وتميّزه
عن الآخرين في النهج الذي يسير عليه. نحو:" سواي بتحنان الأغاريد يطرب" و"خلقت عيوفا".
ب- وظَّف الشاعر أسلوب الشرط ليقنع القارئ بصحّة الأفكار والمعاني التي عبّر عنها في سياق الإشادة بمناقبه.
مثل:" إذا ما ترجحت…..راح يدأب" و " ولو علم الإنسان……لأبصر".


3- المحسنات البديعية:
1- ورد في الأبيات استخدام بعض ألوان البديع مثل: التصريع في البيت الأول: يطرب ويعجب والطباق في تبدو وتغرب
2- استخدم الشاعر المحسنات بعفوية دون تكلف، فالتعبير عن شدة المعركة استخدم الطباق لتأكيد المعنى وتوضيحه.

ثانيا التصوير الفني:
1- التشبيه البليغ بقوله:" كوكب من الرأي" وبحر من الهيجاء.
2- الاستعارة المكنية بقوله:" يملك سمعيه اليراع المثقب"وقوله:" المزايا حواسر".
3- المجاز المرسل في قوله:"لا أرى لابن حرة يدا".
4- الكناية في قوله:" لها بين أطراف الأسنة مطلب " و"تظل به حمر المنايا وسودها حواسر" ."فما زلت حتى
بيّن الكرّ موقفي".

ثالثا: الموسيقا:
نظم الشاعر قصيدته على البحر الطويل "وهو ثنائي التفعيلة" لذلك
أعطى الشاعر متنفسا للتعبير عن مشاعره وأفكاره،
**الموسيقا الخارجية: 1- وحدة الوزن
2-وحدة القافية
3-التصريع
**الموسيقا الداخلية:وقد توفرت بنوعيها:
1-الموسيقا الظاهرة المتمثلة في : المحسنات البديعية
و تناسق الالفاظ0
2-الموسيقا الخفية المتمثلة في :ترتيب الافكار و جودتها،
روعة الصور الخيالية،إيحاء الألفاظ ، قوة العاطفة0
**ملامح شخصية البارودي من خلال النص:
1-فارس شجاع ،و شاعر موهوب، وحكيم بارع0
2-واسع الثقافة عميق الخبرة في الحياة0
3-أصيل الثقافة،متأثر بالأسلوب القرآني0
4-معتز بتراثه الادبي0
5-ذو خبرة واسعة في مجال السياسة0
**الخصائص الفنية لأسلوبه:
1-صفاء اللفظ و أصالته 0
2- جزالة العبارة و إحكام الصياغة و التحرر من المحسنات البديعية المتكلفة0
3-وضوح الأفكار و بعدها عن التعقيد0
4-اعتماد الخيال الجزئي المستمد من التراث الادبي0
5-الارتفاع في حدة الموسيقا العذبة0
**القصيدة بين المحافظة و التجديد:
أ-من ملامح المحافظة على القديم:
-التزام وحدة الوزن و القافية0
-الحرص على اللفظ العربي الأصيل 0
-انتزاع الصور من البيئة القديمة0
-تعدد الأغراض في القصيدة0
-ظهور أثر الثقافة الدينية و الإكثار من الحكم الصادقة0

ب-من ملامح التجديد:
-الترابط الفكري و الشعوري بملاءمة التعبير و الخيال للموضوع و الجو النفسي0
-التحرر من المحسنات المتكلفة0

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سوف اقدم لكم شرح قصيدة الكروان وانتمى ان تنال اعجابكم
قصيدة الكروان
اسم الشاعر وحياته:
عباس محمود العقاد: ولد في أسوان بصعيد مصر سنة 1889م، وهو ذو مواهب وملكات
كثيرة كان كاتبا، وشاعرا، وناقدا، ومؤرخا، ولغويا، وسياسيا، وصحفيا،
على الرغم من أنه لم يتم إلا المرحلة الابتدائية في دراسته، ونال منزلة
عالية في النهضة الأدبية الحديثة بمواهبه، وهمَّته، ودأبه المتواصل، لا
بأسرته وماله.


وظائفه:
عمل في وظائف حكومية، وفي التدريس، والصحافة الأدبيّة، ثمّ ترفع عن كلِّ
هذه الوظائف خوفا من أن تنازِعَهُ عشقه للمعرفة، فتفرغ للثقافة
والتأليف، وكان يعقد صالونات أدبية كل يوم جمعة حتى وفاته سنة 1964.

أشهر مؤلفاته: نظم
شعرا في أغراض الشعر كلها، وكان مجدداً في شعره، بايعه طه حسين بإمارة
الشعر بعد وفاة أحمد شوقي، وقد جاء شعره في عشرين ديوانا منها: "يقظة
الصباح"،و "عابر سبيل"، و " هدية الكروان".


مناسبة القصيدة:
يُظْهر العقاد في ديوانه" هدية الكروان" فلسفته في الشعر من خلال رؤيته
لطائر الكروان في حياته وألحانه، فهو طائر يعيش في أطراف الصحراء، فأحبه
العقاد وأحب ألحانه، وكان قد نظم فيه قصيدة أول الأمر ثم عاد بعد مدة يستمع
إليه، فأثار أشجانه، ورأى أنه بعكس ما يعتقد الناس من تكرار هتافه، فإنه
يجدّدُ معانيه، بناء على تلك الرؤية نظم العقاد عددا من القصائد حاكى فيها
طائر الكروان ووضعها في الديوان، أهداه له وسماه"هدية الكروان" .


الفكرة الأولى: نفي الشاعر ما يزعمه الناس أن طائر الكروان يكرر ألحانه. "الأبيات 1-4
1-- زعموك غيْرَ مُجدِّد الألحانِ ظَلموكَ ، بل جَهِلوكَ ، يا كرواني

معاني الكلمات: زعم :ظنّ * الألحان: التغريد
شرح البيت: ينفي
الشاعر ما بزعمه الناس بحق طائر الكروان، بأنه يكرر ألحانه ولغته ومعانيه،
ويعزي ذلك بأن الناس جهلوا قيمة ذلك الطائر وظلموه بذلك الإدعاء.

*الصورة الفنية :
- ظلموك،جهلوك،يا كرواني000استعارة مكنية شبه الكروان بإنسان فخاطبه 0وسر جمالها التشخيص و توحي بعدم معرفة قيمة طائر الكروان.
استخدم الشاعر أسلوب الخطاب في قوله" زعموك، ظلموك" للتحبب وبيان القرب بينه وبين طائر الكروان.
*الأساليب الإنشائية:
-استخدم أسلوب النداء في قوله:" يا كرواني" للتحبّب، وإنزال البعيد منزلة القريب.
*دلالات الألفاظ وإيحاءاتها:
- زعموك:تدل على بطلان الأدعاء0
- استخدم حرف العطف "بل" الذي يفيد الإضراب ليؤكد على أن الذي دفع الناس إلى هذا الادعاء هو جهلهم لحقيقة الكروان0
*********************************
2- قَدْ غَيَّرتْكَ وما تُغيِّرُ شاعراً عِشرونَ عاماً في طِرازِ بَيانِ

معاني المفردات: طراز: نمط * بيان: بلاغة وفصاحة.
شرح البيت: الأيام
استطاعت أن تؤثر على طائر الكروان عشرون عاما ‘ فأصبح يجدد معانيه
باستمرار ، ولكن هذه السنين لم تغير في نمط الشعراء التقليدين الذين لا
يغيرهم الزمان.

*الصورة الفنية:
-
ما تغير شاعرا عشرون عاما: استعارة مكنية فقد شبه الأعوام بالإنسان الذي
يغير ، وسر جمالها التشخيص،و توحي بعدم تغيير نمط الشعراء التقليديين و
جمودهم0

*دلالات الألفاظ وإيحاءاتها:
- تنكير كلمة شاعر للشمول0
* قد حرف تحقيق لأنه دخل على فعل ماضٍ " غيَّرَ". يفيد التوكد0
*********************************
3- أسمعْتَني بالأمسِ ما لا عَهْدَ لي بسمَاعِهِ في غابر الألحانِ

معاني المفردات: ما لا عهد لي: لم أسمعه من قبل * غابر: قديم * الأمس: أي يوم من الأيام الماضية
شرح
البيت: يؤكد الشاعر أن الكروان يجدد ألحانه والدليل أن ما سمعه منه بالأمس
من ألحان ومعانٍ جميلة، لم يسمعه من سنوات كثيرة .


* استخدم الشاعر أسلوب الخطاب" أسمعتني": للتحبب وبيان القرب بينه وبين طائر الكروان.
*********************************
4- ورَوَيْتَ لي بالأمس ما لم ترْوِهِ مِنْ نَغمةٍ وَفَصاحةٍ ومعانِ

معاني المفردات: نغمة: موسيقى * فصاحة: بلاغة *معان: مضمون.
شرح البيت: يؤكد الشاعر بأن طير الكروان مجدد في ألحانه ومعانيه ، وهي ليست نفس الألحان التي كان يسمعها في الأيام الماضية .
* يُظهر الشاعر فلسفته في الشعر من خلال طير الكروان، فيشير إلى تجديده في موسيقى الشعر وألفاظه ومعانيه.
*
نوع الواو في " نغمة ومعان" حرف عطف، يفيد الجمع والمشاركة.،والتنوع في
نغمات الألحان،و من ثم السيطرة و الاستحواذ على المشاعر ة الأحاسيس0

* استخدم الشاعر أسلوب المتكلم" لي" لتأكيد الذات ، وتثبيت التمازج مع المخاطب" طائر الكروان".

الفكرة الثانية: تمازج الشاعر مع طائر الكروان. " الأبيات 5- 8 "
5- أنا في لِسانِكَ حيثُ أَطْلَقَهُ الهَوى مَرَحاً ، وإنْ غَلَبَ السُّرورُ لساني

شرح
البيت: يتحد الشاعر مع طائر الكروان، ويشاركه ألحانه، وموسيقاه، ومعانيه،
ويقول له بأنه أصبح لسان ذلك الطائر الذي يصيح بمعاني المرح والسرور.


* استخدم الشاعر أسلوب المتكلم" أنا" لتأكيد الذات ، وتثبيت التمازج مع
المخاطب" طائر الكروان". * استخدم الشاعر أسلوب
الخطاب" لسانك": للتحبب وبيان القرب بينه وبين طائر الكروان

* الصورة الفنية: صور الشاعر معانيه وألفاظه التجديدية بصورة ألحان الطائر المتجددة باستمرار التي تسبب الفرح .
*الهوى: فاعل مرفوع وعلامة رقعه الضمة المقدرة منع من ظهورها التعذر.
* نوع الواو في قول الشاعر:" وإن غلب" واو الحال
*********************************

6- أنا في ضَميرِكَ حيثُ باحَ فما أرى سِرّاً يُغيِّبهُ ضَميرُ زَماني
*معاني المفردات: باح :أفشى السر و اذاعة * يغيبه :يخفيه0
شرح البيت: يقول الشاعر بأنه أصبح في ضمير ذلك الطائر يبوح كلّ منهما للآخر بكلِّ سرٍّ ستره الزمان.
*التصوير الفني: ضمير زماني000استعارة مكنية فقد شبه الزمان بإنسان له ضمير،وسر جمالها التشخيص وتوحي بحيوية زمان الشاعر و يقظته0
*التكرار في الضمير (أنا) يهدف من خلاله الشاعر توكيد ذاته وإثبات التمازج مع المخاطب (الكروان )0
* استخدم الشاعر أسلوب الخطاب" ضميرك": للتحبب وبيان القرب بينه وبين طائر الكروان
* ما : حرف نفي * ضمير: فاعل مرفوع وعلامة رقعه الضمة الظاهرة .
*********************************

7- أنا منك في القلب الصَّغير مُساجلُ خَفَقَ الرَّبيعُ بذلك الخفقان
*معاني المفردات: مساجل: مفاخر، مبار * خفق: نبض، دقّ
شرح البيت: يقول الشاعر، بأنه أصبح قلب الطائر الصغير الذي يشاركه في الخفقان والتعبير عن جمال الربيع.
*الصورة
الفنية: خفق الربيع:استعارة مكنية: شبه الربيع بصورة إنسان له قلب يخفق
إعجاب بجمال الطبيعة، وحذف المشبه به " الإنسان" وذكر شيئا من لوازمه "
خفق".

* استخدم الشاعر أسلوب الحوار مع الطائر" أنا منك في القلب الصَّغير" بهدف التقرب منه، وبث ما في نفسه إليه.


*********************************

8- أنا مِنْكَ في العينِ التي تَهَبُ الكَرى وتَضِنُّ بالصَّحواتِ والأشجانِ
* معاني المفردات: تهب: تمنح * الكرى: النعاس * تَضِنُّ: تبخل * الأشجان: الأحزان * الصحوات:اليقظة
شرح البيت: يناجي الشاعر طائر الكروان، فهو عينه التي تمنح النعاس، وتبخل عليه بالأحزان.

* الصورة الفنية: استعارة مكنية، صوّر الشاعر العين بصورة " الكائن الحي"
فحذف المشبه به" الكائن الحي" وذكر شيئاً من لوازمه يهب وسر جمالها
التشخيص0

*تضن بالصحوات و الأشجان000 امتداد للصورة السابقة0
* استخدم الشاعر أسلوب الحوار مع الطائر" أنا منك في العين" بهدف التقرب منه، وبث ما في نفسه إليه.
* استخدم المقابلة في :" تهب الكرى ، وتَضِنُّ بالصحوات" بهدف إظهار حالة الطائر في حياته غير المستقرة.
*********************************

الفكرة الثالثة: الطلب من طائر الكروان الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء. "الأبيات 9-11 "
* غاية الحياة التي حددها العقاد لطائر الكروان هي : الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء.
9- طِر في الظلام بمهجةٍ لو صافحتْ حَجرَ الوِهادِ لَهَمَّ بالطِّيران

*معاني المفردات: الوهاد : جمع وهده ، وهي الأرض المنخفضة. * مهجة: روح
شرح
البيت: يطلب الشاعر من طير الكروان، الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء،
لأنهما غاية الحياة التي لو لامست الحجارة لبعثت الحياة بها ، وجعلتها
تطير .





*الصورة الفنية:
*
طر بمهجة: "استعارة مكنية"، شبه المهجة بالجناح الذي يطير به الطائر
،وحذف المشبه به ،و ابقي على صفة من صفاته (طر) وسر جمالها التجسيم ، وتوحي
بالانطلاق في الحياة،و التمتع بها0

*مهجة
صافحت حجر الوهاد000استعارة مكنية:شبه المهجة بصورة إنسان له يد تصافح حجر
الوهاد،وشبه الحجر بإنسان آخر يصافح ،وسر جمالها التشخيص و توحي بشدة
السعادة و الانطلاق

*همَ
حجر الوهاد بالطيران000استعارة مكنية،إذ شبه حجر الوهاد بالطائر الذي
يطير،وسر جمالها التوضيح ،وتوحي بالسعادة و الرغبة في الانطلاق في هذا
الكون الفسيح 0

*طر000أسلوب إنشائي ، نوعه أمر ، الغرض منه التمني،لأنه موجه لغير العاقل0
* استخدم الشاعر أسلوب الحوار مع الطائر" طر في الظلام" بهدف التقرب منه، وبث ما في نفسه إليه.
*********************************
10- تُغْنيكَ عَنْ ريشِ الجناح وعَزْمَهُ فرحاتُ منطلقِ الهَوى نشوانِ

* معاني المفردات: نشوان: مرتاح * يغنيك: لا تحتاج إليه *عزمه: قوته
شرح البيت: الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء تمنحك القوة وتغنيك عن ريشك الذي تطير به .
* استخدم الشاعر أسلوب الخطاب" يغنيك": للتحبب وبيان القرب بينه وبين طائر الكروان.
* فرحات: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
* نشوان: ممنوعة من الصرف لأنها صيغة منتهى الجموع ولكن الشاعر، جرها بالكسر للضرورة الشعرية.
*********************************

11- فرحاتُ دُنيا لا يُكدِّر صَفْوَها بالميْنِ غيرُ سَرائرِ الإنسانِ
* معاني المفردات: يكدِّر: يعكّر * صفوها: نقاؤها * الميْن: الكذب * سرائر الإنسان: مَا يُخْفِيهِ الْمَرْءُ وَلاَ يُذِيعُهُ
شرح البيت: الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء، هما غاية الحياة، ولا يوقفها إلا إذا نغّص حياته إنسان يكذب
*الصورة الفنية:
*فرحات
دنيا لا يكدر صفوها بالمين 000استعارة مكنية:شبه صفو الدنيا و فرحها
بالماء الذي يكدر و حذف المشبه به ، وأبقى على صفة من صفاته (يكدر)وصور كذب
الإنسان الذي يعكر الحياة، بصورة الحجر الذي يلقى في البركة الصافية
فيعكرها و سر جمالها التوضيح وتوحي بفقد متعة الحياة إن كانت قائمة على
الخداع و النفاق 0

* استخدم الشاعر أسلوب الطباق بين " يكدر و صفوها" بهدف إظهار حال الدنيا غير المستقر.
*********************************

الفكرة الرابعة: الشاعر تعلّم سرّ الحياة من طائر الكروان. " الأبيات: 12- 13 "
12- علَّمْتَني بالأمسِ سِرّكَ كلَّهُ سِرَّ السَّعادةِ في الوجودِ الفاني

*معاني المفردات: *الوجود :الحياة0 *الفاني: الزائل.
شرح البيت: يعترف الشاعر بأنه تعلم سر الحياة، في هذه الدنيا الفانية وهو السعادة من طائر الكروان.
* استخدم الشاعر أسلوب المتكلم" علَّمْتَني " لتأكيد الذات ، وتثبيت التمازج مع المخاطب" طائر الكروان".


*التصوير الفني:
*علمتني
سرك كله000استعارة مكنية:شبه الطائر بالإنسان الذي يعلم،وحذف المشبه به
وأبقى على صفة تدل عليه (التعليم ) وسر جمالها التشخيص،وتوحي بمدى التقارب و
التفاهم بين الشاعر و الطائر 0

*كله000توكيد معنوي0
*الوجود و الفاني000طباق، سر جماله إبراز المعنى و تقويته و توضيحه0
*********************************

13- سِرُّ السَّعادةِ نَفْرَةٌ ومَحَبَّةٌ فيكُم تُؤَلِّفُ نافِرَ الأوزانِ
* شرح المفردات: نفرة: ابتعاد0 * تؤلف: تجمع
شرح
البيت: يؤكد الشاعر أن سرّ السعادة في الحياة عند طائر الكروان هي المحبة
التي تجمع القلوب المتنافرة ، لأن طائر الكروان ، أليف، نافر، لا يقرُّ في
مكان محدد.


*نفرة و محبة000طباق يوضح المعنى بالتضاد 0
*********************************

الفكرة الخامسة: يناجي الشاعر الكروان بأنه يمثل نظام الكون . " الأبيات: 14- 15"
14- الكونُ أنتمْ في صَميمِ نظامهِ وكأنكُمْ فيه الطَّريد الجانيِ

*معاني المفردات: صميم: أساس وعمق وقلب0 * الطريد: المطرود * الجاني: الظالم
شرح البيت: طائر الكروان يمثل نظام وأساس الكون، ولكن عدم استقراره جعله طريدا كأنه مجرم مطارد.
*الصورة الفنية: كأنكم فيه الطريد الجابي000 تشبيه مفرد ، حيث شبه عدم استقرار طائر الكروان في مكان، بصورة الإنسان المجرم المطارد.
*الكون أنتم : كلمة أنتم توحي الاحترام والتقدير للطائر
*الطريد الجاني: توحي بالفرق الشديد بما عليه حال الطائر وما ينبغي أن يكون.
*********************************

15- أنتمْ سَواءٌ كالصَّديقِ وبينَكُمْ بُعْدٌ كما يَتَباعَدُ الخَصمانِ
شرح البيت: طائر الكروان والكون صديقان، ولكنهما متباعدان تباعد المتخاصمين، بسبب عدم استقرار طائر الكروان
* الصورة الفنية:
* أنتم سواء كالصديق000تشبيه شبه طائر الكروان والكون بصورة الأصدقاء.
*بعد كما يتباعد الخصمان: تشبيه شبه بعد الكروان و الكون بتباعد الخصمان ليدل على عدم استقرار طائر الكروان0
* استخدم الشاعر أسلوب الحوار مع الطائر" أنتم سواء" بهدف التقرب منه، وبث ما في نفسه إليه.
*الصديق و الخصمان000طباق سر جماله توضيح المعنى وإبرازه و تقويته0
*********************************

الفكرة السادسة: إعلان تحالف الشاعر مع طائر الكروان. " الأبيات: 16 - 19"
* لماذا أعلن الشاعر تحالفه مع طائر الكروان؟
- لأن هتاف طائر الكروان وتغريدَه هو حجة الطبيعة لشعر الإنسان وغنائه.
16- قُلْ ما اشتهيْتَ القولَ يا كرواني في لَهْوِ ثَرثارٍ وحُلْمِ رَزانِ
*معاني المفردات:*اشتهيت: ما شئت0 *ثرثار: كثير الكلام * رزان: وقور، هادئ
شرح البيت: يخاطب الشاعر الطائر ويدعوه بأن يقول ما يشاء ، سواء كان في لهو وثرثرة ، أم في حلم ووقار وهدوء
التصوير الفني:
*قل00يا
كرواني000استعارة مكنية :شبه الكروان بإنسان وحذفه واتى بقرينة تدل عليه
وهي قل و سر جمالها التشخيص وتوحي بالتقرب و التحبيب0

*قل ما اشتهيت استعارة مكنية حيث شخص الطائر بإنسان يشتهي

*القول000استعارة تصريحية: صور تغريدالكروان بصورة كلام الإنسان.
* استخدم الشاعر أسلوب الحوار مع الطائر" قُلْ ما اشتهيْتَ " بهدف التقرب منه، وبث ما في نفسه إليه0
*لهو ثرثار وحلم رزان: مقابلة تؤكد لمعني توضحه بالتضاد فالطائر يجمع بين الجد والهزل سر جمالها توضيح المعنى وتقويته0
* استخدم أسلوب إنشائي، نوعه نداء في قوله:" يا كرواني"غرضه البلاغي التحبّب، وإنزال البعيد منزلة القريب.
*قل أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه البلاغي التمنى0.
*********************************
17- سأعيشُ مِثْلَكَ لي وللدُّنيا مَعاً وأقولُ مِثْلَكَ كيفَ يَزْدوجانِ
شرح البيت: يشيد الشاعر بحياة الكروان ويعلن، بأنه سيعيش كطائر الكروان، لنفسه وللدنيا، ويعبِّر بشعره عن نفسه وعن هموم الدنيا.
*سأعيش مثلك لي وللدنيا معاً : يكشف هذا التعبير عن هم الشاعر في العيش لقضيته الكبرى وهي الدنيا مثل الطائر.
*********************************

18- وأظلُّ تَزْدَحِمُ الحياةُ بمُهجتي أبداً ويجتَنِبُ الزِّحامُ مَكاني
*معاني المفردات: * الزحام: تدافع الناس في مكان ضيق * مهجتي: نفسي، روحي.
شرح البيت: ستظل نفس الشاعر مليئة بالحياة وروحه منطلقة في الطبيعة بعيدا عن ازدحام الناس في الأماكن الضيقة.
*الخيال:
*تزدحم الحياة بمهجتي: استعارة
مكنية حيث شبه الحياة بالناس المتزاحمة ومهجته ميدان لذلك وسر جمالها
التشخيص وكذلك تجنيب الزحام استعارة مكنية
0
*تزدحم – تجتنب : طباق إيجاب
*********************************

19- في عُزْلَةٍ أنا والحبيبُ تَؤُمُّنا دُنيا الجمالِ، ونَحْنُ مُنفرِدانِ
*معاني المفردات: تؤمنا: تجمعنا. *عزلة :انفراد0
شرح البيت: يعيش الشاعر مع حبيبه في عزلة تامة منْفردَينْ يتمتعان بجمال الدنيا

*التصوير الفني:
*تؤمنا دنيا الجمال000استعارة مكنية :فقد شبه الدنيا بإنسان يقود ، وسر جمالها التشخيص ، وتوحي بحب الشاعر للجمال و انقياده له0
*دنيا الجمال: تشبيه بليغ للجمال بتنوعه وسعته بالدنيا.
*أبدا 00تدل على البقاء0
*تنكير كلمة (عزلة ) للتهويل من الوحشة و الانفراد فيها0
*********************************


*التعليق العام على النص:
الغرض الأدبي يعبر الشاعر فيه عن
ذاته وموقفه الفلسفي من الحياة من خلال طائر الكروان فالطائر ملهم يعرف
رسالته تجاه نفسه وتجاه الآخرين وكذلك الشاعر العقاد استلهم منه هذا
الموقف.

العاطفة:
عاطفة الحب والقبول والإعجاب بهذا الطائر وألحانه وعاطفة الأسى على من لم يفهموا رسالة الحياة من خلال هذا الطائر.
الأفكار:
جاءت الأفكار فلسفية فيها تحليل وتعليل وهي مترابطة ومتسلسلة انتهت وختمت باستلهام تجربة وحياة هذا الطائر.

.
الموسيقا:
تمثلت الموسيقا الظاهرية في
حسن الوزن والقافية والداخلية في صدق العاطفة وحسن اختيار الألفاظ وترتيب
وتناسق الأفكار وجده الصورة ورشاقتها

أ- التزم الشاعر بالبحر والقافية، فاستخدم البحر الكامل، فجاءت القصيدة غنيَّة بالإيقاع الموسيقي التحرك نحو طائر
الكروان ، للاقتراب منه والتمازج معه، وبيان وحدة الحال بين الشاعر والطائر.
ب- قافية القصيدة هي قافية النون المكسورة التي توحي بالجذْب، ومحاولة تقْريب الطائر من الشاعر لتوحَّدا.
ج- تكرار ضمير المتكلم والمخاطب أدى إلى إغناء القصيدة بموسيقا خفيفة ناتجة عن أسلوب الهمس في الحوار.
***الموسيقا الخارجية: 1- وحدة الوزن
2-وحدة القافية
**الموسيقا الداخلية:وقد توفرت بنوعيها:
1-الموسيقا الظاهرة المتمثلة في : المحسنات البديعية
و تناسق الالفاظ0
2-الموسيقا الخفية المتمثلة في :ترتيب الأفكار و جودتها،
روعة الصور الخيالية،إيحاء الألفاظ ، قوة العاطفة0

* الخصائص الأسلوبية للشاعر:
أولا: اللغة والأسلوب:
1- الألفاظ والتراكيب:
استخدم الكثير من الألفاظ في معانيها الحقيقية، لتوضيح أفكاره، ونقل المعاني الى القراء وهي ألفاظ سهلة
مثل:" زعم، لحن، ظلم، أسمع، الهوى، مرح، مهجة"
2- الأساليب الخبرية والإنشائية:
أ- استخدم أسلوب الخطاب للتحبب، وبيان القرب من طائر الكروان.
ب- استخدم أسلوب المتكلم لتأكيد الذات، وتثبيت التمازج مع طائر الكروان.
ج- استخدم أسلوب الحوار مع طائر الكروان بهدف التقرُّب منه ، وبث ما في نفسه إليه.
د- استخدم أسلوب النداء" يا كرواني" للتحبُّب ،وإنزال البعيد منزلة القريب.
3- المحسنات البديعية:
جاءت المحسنات البديعية عفو الخاطر ، واستخدم الطباق :" تهب،تَضِنُّ" "ثرثار، ورزان" لإظهار حالة
الطائر في حياته غير المستقرة.

ثانيا: التصوير الفني:
استخدم الشاعر عدداً من الصور الفنية بهدف توضيح أفكاره للقارئ ، ومن الصور التي استخدمها:
أ-التشبيه المفرد في قوله:" وكأنكم فيه الطريد الجاني.
ب- الاستعارة المكنية في قول الشاعر:" أنا منك في العين التي تهب الكرى" ،" طر في الظلام بمهجة
لو صافحت حجر الوهاد"
أ‌- اعتمد الشاعر المباشرة، ورفع التكلف، وجعل الكروان إنساناً ، فخاطبه مثل:" علَّمتني سرَّك كلًّه" "أنتم سواء"
*** ملامح شخصية الشاعر :
· شاعر موهوب يؤمن بالتجديد و البعد عن الرتابة المملة
· مرهف الإحساس محب للجمال ، عاشق للطبيعة
· ذو فلسفة متميزة ونظرات خاصة إلى الحياة
· دسم الفكرة ، عميق الثقافة ، واسع الخيال
*** الخصائص الفنية لأسلوب الشاعر
· تسلسل الأفكار وترابطها وعمقها
· ظهور النزعة الفلسفية
· وضوح الألفاظ وتماسك العبارات و متانتها
· العفوية و البعد عن التكلف
· روعة التصوير ورفعة الخيال
· اعتماد أسلوب الخطاب و الحوار، واستخدام أسلوب المتكلم
· ثراء الإيقاع الموسيقي المتحرك
*** ينتمي هذا النص إلى مدرسة الديوان ، وقد ظهرت في خصائصها، وهي:
· التعبير عن النفس الإنسانية و ما يتصل بها من تأملات فكرية
· الوحدة العضوية فالقصيدة كالكائن الحي
· وضوح الجانب الفكري
· صدق التجربة الشعورية وواقعياتها
· ظهور مسحة من الحزن واتخاذ أسلوب الحوار
· التجديد في الموضوعات والبعد عن المناسبات و المجاملات
*** القصيدة بين الحافظة و التجديد
1) من ملامح المحافظة على القديم :
· التزام وحدة الوزن والقافية
· استخدام الخيال الجزئي وبعض المحسنات البديعية
2) من ملامح الحداثة و التجديد
· اختيار عنوان للقصيدة يمثل بؤرة استقطاب للأفكار
· حداثة الموضوعات
· توفر الوحدة العضوية من خلال توفر من خلال الأتي
1) وحدة الجو النفسي
2) وحدة الموضوع
3) الترابط الفكري و الشعوري

المناقشة والتحليل حل أسئلة قصيدة الكروان ص75

س1- أقرأ الأبيات الآتية، وأجيبُ عن الأسئلة التالية لها:
أنا مِنْكَ في
العينِ التي تَهَبُ الكَرى وتَضِنُّ بالصَّحواتِ والأشجان

طِر في الظلام بمهجةٍ لو صافحتْ حَجـرَ الوِهادِ لَهَمَّ بالطِّيران
تُغْنيكَ عَنْ ريشِ الجناح وعَزْمَهُ فرحاتُ منطلقِ الهَوى نشوانِ
فرحاتُ دُنيا لا يُكـدِّر صَفـْوَها بالميْنِ غـيرُ سَرائرِ الإنسـانِ

أ‌- أبيِّنُ معاني الكلمات التي تحتها خط.
*الوهاد: جمع وهد، ووهدة: هي الأرض المنخفضة * نشوان: مرتاح * يكدِّر: يعكرّ * الميّن: الكذب
ب- أستخرجُ الطباق الوارد في الأبيات.
الطباق في الأبيات هو: " تهبُ و تضنّ"
ج- أستخرج الأفكار الواردة في الأبيات.
1- يناجي الشاعر طائر الكروان فهو عينه التي تمنحه النعاس، وتبخل عليه بالأحزان ، وهو يشعر بشعوره.
2- يطلب الشاعر من طائر الكروان الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء ، فهما غاية الحياة.
د- أوضِّح الاستعارة في البيت الثاني.
في البيت "استعارة مكنية"، شبه المهجة بصورة إنسان له يد تصافح الحجارة، وحذف المشبه به ، وأبقى شيئا
من لوازمه "يد" على سبيل الاستعارة المكنية، بجامع القوة الكامنة في كل منهما، كما شبه الحجر في الأرض
المنخفضة، بصورة الإنسان يهم بالطيران، وحذف المشبه به وأبقى شيئا من لوازمه" الطيران" على سبيل الاستعارة
المكنية بجامع الهمة الكامنة في كل منهما.

س2- أملأ الفراغَ فيما يأتي:
أ- ولد عباس محمود العقاد سنة 1306هـ/1889م، وبذلك فهو مصري الجنسية.
ب- من الأعمال التي مارسها العقاد في حياته: الوظائف الحكومية ، والصحافة الأدبية، والتدريس.
ج- غاية الحياة كما حدَّدها العقادُ لطائر الكروان هي: الانطلاق في الحياة بالهتاف والغناء.
د- أول من لُقّشب بأمير الشعراء هو : أحمد شوقي.
هـ- من دواوين عباس محمود العقاد: يقظة الصباح، وعابر سبيل، وهديّة الكروان.


عدل سابقا من قبل محمد الاشقر في 11/5/2011, 4:01 pm عدل 1 مرات

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتفضلو شرح قصيدة المساء يلا كيفوا نزلتكلوا كل شرح القصايد
قصيدة المساء
التعريف بالشاعر:
إيليا أبو ماضي
شاعر لبناني مسيحي الديانة هاجر إلي مصر وعمل فيها بالصحافة ونشر ديوانه
الأول وهو ابن اثنين وعشرين عاماً 1911 التي فيها هاجر إلي أمريكا وانضم
للرابطة القلمية التي أسسها جبران خليل جبران وفي سنة 1929 أصدر جريدة
السمير التي تعد أهم مصادر الأدب في المهجر الشمالي وللشاعر أربعة دواوين
منها الجداول ,الخمائل ,ديوان إيليا أبو ماضي ,وديوان تبر وتراب .

جو النص :
النص يدعو إلي التفاؤل والبشاشة ونبذ الهموم والأحزان ويتخذ من الفتاة سلمي رمزاً لهذا الخلق المنتج المبدع.

الأفكار الرئيسية في النص:
1. الفكرة الأولي / أثر الغروب علي سلمي.
حيث يقول الشاعر:
السحب تركض في الفضاء الرحب ركض الخائفين.
والشمس تبدد خلفها صفراء عاصبة الجبين
والبحر ساج صامت فيه خشوع الزاهدين
لكفا عيناك باهتتان في الأفق البعيد.
سلمي ....... بماذا تفكرين
سلمي .......بماذا تحـلمين.

اللغة :
تركض:تعدو مسرعة0
الفضاء: المكان المتسع0 الرحب: الواسع0 عاصبة الجبين: مشدودة الجبين و
الجبين هو الصدغ يمين الجبهة أو شمالها0 ساج :ساكت ساكن وهو اسم منقوص
محذوف الياء ناب عنها تنوين العوض ,باهت: حائر زائغ. الأفق: منتهى مد
البصر0

الشرح:
يزاوج الشاعر مابين حالة
سلمي الحزينة ومابين الطبيعة فالسحب تركض خائفة والشمس مريضة معصوبة
الجبين مغطاة باصفرار الغروب الذي يهدد بالرحيل عن البحر الهادئ والبحر
صامت في خشوع و وقار كل ذلك لأن سلمي حالتها حزينة مكتئبة
فتبدو واجفة مفكرة ،حائرة 0


الخيال:
*السحب تركض000استعارة مكنية:فقد شبه السحب بإنسان يجري ويركض سر جمالها التشخيص و توحي بالهواجس الداخلية للفتاة و الشاعر
*السحب تركض في الفضاء ركض الخائفين 000تشبية، فقد شبه ركض السحب في الفضاء بركض الناس الخائفين0
*الشمس عاصبة
الجبين000استعارة مكنية ، فقد شبة الشمس بفتاة مريضة مربوطة الرأس من شدة
الألم،و سر جمالها التشخيص و توحي بالتأزم النفسي0

*البحر ساج صامت 000استعارة مكنية ,فقد شبه البحر بإنسان هادئ و صامت ، سر جمالها التشخيص،وتوحي بالخشوع و الوحشة0
* البحر ...فيه خشوع الزاهدين :تشبيه فقد شبه هدوء و صمت البحر بخشوع الزاهدين.
**الصورة الكلية:
*في الأبيات صورة كلية و ذلك لنقل مشاعره و أحاسيسه و لترسم لنا مشهدا عاما
يمكن توضيحها فيما يأتي:
1- الصورة:رسم الشاعر صورة كلية
لسلمى من خلال مظاهر الطبيعة ،فالسحب تركض ،و الشمس صفراء خلف الغيوم ن
والبحر هادئ خاشع،و عينان سلمى حائرتان تنظر إلى الأفق تفكر و تحلم0

2-أجزاء الصورة: تمثلت في : سلمى الحائرة – والسحب – الفضاء – الشمس – صفراء – البحر – الأفق 0
-أطراف الصورة:وطريقة الشاعر في التعبير عنها ،و تتمثل في كلمات تدل على:
-الصوت ونسمعه في هدوء البحر)
-اللون ونراه في( السحب،الشمس، صفاء ،البحر )
-الحركة ونشعر بها في : ( تركض ، تبدو خلفها،ركض الخائفين )
*وهذه الصورة الكلية جميلة ،لأنها اجتمعت فيها الأجزاء و تآلفت و اكتملت فيها الأطراف، واستطاعت أن توضح الفكرة ،و تنقل العاطفة0
التعبير :
*استخدام الشاعر الطبيعة وجعلها خائفة مريضة ليتناسب الجو النفسي مع سلمي الحزينة المكتئبة كل ذلك بألفاظ بسيطة وعاطفة جياشة.
*استخدم الشاعر الأسلوب الخبري للتقرير و وإظهار التشاؤم و الحزن و الأسى0
*سلمي: أسلوب إنشائي نوعه نداء الغرض منه لفت الانتباه و الإيقاظ من الشرود
*بماذا تفكرين,بماذا تحلمين :أسلوب استفهام الغرض منه التعجب و الاستنكار
* الترادف: بين (ساج، صامت ،خشوع ) لتأكيد المعنى0
**يؤخذ علي الشاعر استخدامه للفعل تفكرين بدون تضعيف من أجل الوزن وذلك علي حساب المعني .
كما يؤخذ عليه استخدامه الخاطئ لِ لكنما فهي تفيد أن ما بعدها مخالف لما قبلها أما الكاتب فجاء بما بعدها موافقاً لما قبلها.
الألفاظ و إيحاءاتها:
- تكرار السؤال في بماذا للشارة إلى استغراقها في خواطرها و تأملاتها0
-التكرار في سلمى إيحاء باللهفة لمعرفة سبب تفكيرها0
-صفراء ،للدلالة النفسية وهي: المرض و الهزال0
-عاصبة الجبين توحي بحالة القنوط و الاسوداد في النفس0
*خوف سلمي من مرحلة الكهولة:
أرأيت أحلام الطفولة تختفي خلف التخوم ؟
أم أبصرت عيناك أشباح الكهولة في الغيوم ؟
أم خفت أب يأتي الدُجى الجاني ولا تأتي النجوم ؟
أنا لا أري ما تلمحين من المشاهد إنما
أظلالها في ناظريك
تنمُ ياسلمي عليك.

اللغة :
*التخوم:الحدود الفاصلة بين أرضين والمفرد تخم مثل عجل وعجول .*الأشباح جمع شبح وهو ما بدالك شخصه غير واضح من بعيد0
*الكهولة: يبلغها
الإنسان ما بعد الثلاثين من العمر وهي مرحلة زمنية وهي مادون الخمسين,
*الدجى:الظلمة ,المشاهد: الأفكار و التخيلات *أظلال مفردها ظل وجمعها ظلال
وظلول أظلال ,*تنمُ:تدل وترشد0

الشرح:
يتساءل الشاعر عن سبب
حزن سلمي أهو الطفولة التي مضت ولن تعود أم شبح الكهولة القادم في البعيد
أم الخوف من المستقبل أسود لا بصيص ضوء فيه ,ثم يخبر أن هذا كله وهم لا
حقيقة له رغم أنه يسكن عيون سلمي الحزينة.

*الخيال:
*أرأيت
أحلام الطفولة تختفي خلف التخوم000استعارة مكنية،؛حيث شبه الأحلام بشئ
مادي يختفي خلف الحدود0وسر جمالها التجسيم،و توحي باليأس و فقد الأمل0

أحلام الطفولة:تشبيه بليغ حيث شبه الطفولة بالحلم عن طريق إضافة المشبه به إلي المشبه أحلام الطفولة 0
أبصرت عيناك أشباح الكهولة في الغيوم000استعارة مكنية ،فقد شبه الكهولة بأشباح تختفي في الغيوم0
أشباح الكهولة:تشبيه بليغ ،فقد شبه فترة الكهولة بمجموعة من الأشباح و توحي بالعجز و الشيخوخة و الخوف من هذه المرحلة0
يأتي الدجى الجاني:استعارة مكنية حيث جعل الدجى إنسانا يأتي جانيا معتديا يسلب السعادة والأمل، وسر جمالها التشخيص ،و توحي بسطوة الليل و وحشته0
*المشاهد000 استعارة تصريحية،فقد شبه الأفكار و التخيلات التي تعيشها الفتاة بالمشاهد0
· التعبير:
*•طبعاً
الشاعر ينقل لنا مأساة سلمي ويصوغها علي طريقته الفكرية الفلسفية مستخدماً
العاطفة ليعمق فينا إحساس المعاناة. استخدم الشاعر الرمز لما فيه من
إيحاء حيث استخدم أشباح الكهولة وبعدها لدحي الجاني ليدلل علي مرحلة
الكهولة فالشيخوخة وقد رمز للأصل الذي لا يأتي ليضئ العتمة بالنجوم.

*أرأيت أحلام الطفولة ..أسلوب إنشائي استفهام غرضه التعجب والدهشة و الحيرة
*ياسلمي:نداء لا براء الاهتمام ولفت الأنظار0
*الطباق بين (الطفولة و الكهولة)
*طباق السلب بين (يأتي و لا يأتي)00كلاهما يوضح المعنى بالتضاد و يقويه0
**الألفاظ و إيحاءاتها:
دعوة إلى التفاؤل: لتكن حياة أملا جميلا طيبا
ولتملأ الأحلام نفسك في الكهولة و الصبا
مثل الكواكب في السماء وكالأزاهر في الربا
ليكن بأمر الحب عالما في ذاته
أزاهره لا تذبل
و نجومه لا تأفل
اللغة :
الصبا:فترة
صغر السن,*الربا:جمع ربوه وهي التلة المنبسطة غير المرتفعة ,*لا تذبل: لا
تذوي فتموت ,*الأزاهر:جمع زهره وتجمع علي أزهار وأزاهر * تأفل :تغيب
0
الشرح:
يدعو الشاعر سلمي بشكل مباشر إلي التفاؤل فيدعوها لأن تكون حياتها كلها
آمال ونفسها أحلام كالكواكب المضيئة في السماء والزهور اليانعة في التلال
ويدعوها لأن يصبح قبلها العالم السعيد المضئ بأسره فيه أزهار لا تذبل ونجوم
لا تأفل.

الخيال:
*ولتملأ الأحلام نفسك :استعارة مكنية حيث شبه النفس بالكوب الذي يملأ وسر جمالها التجسيم0
* نفسك مثل الكواكب-و
وكالأزاهر:تشبيه تمثيلي لنفس سلمي حيث يشبه نفس سلمي مليئة بالأحلام
بامتداد السماء بالكواكب والتلال بالزهور.وتوحي هذه الصور بالتفاؤل
والطلاقة والسعادة
0
*قلبك عالماً:تشبيه للقلب السعيد بالعالم الواسع.
*أزهاره لا تذبل:000استعارة مكنية، حيث شبه القلب بأرض فيها زهور لا تذبل ،وسر جمالها التوضيح، و توحي بالنماء و الحياة0
*نجومه لا تافل000استعارة مكنية
،حيث صور القلب بسماء فيها نجوم لا تغيب ،وسر جمالها التوضيح، و توحي بمدى
النور و التفاؤل الذي يملأ الفؤاد0


· التعبير:
*الكهولة والصبا:طباق إيجاب يوضح المعنى بالتضاد0
*الإنشاء في هذه الفقرة مثلاً في قوله:لتكن حياتك,ولتملأ ,وليكن بأمر.
هذه أساليب إنشائية نوعها أمر غرضها النصح والتوجيه والإرشاد،و الدعوة إلى نبذ التشاؤم و الاستمتاع بالحياة0
*الأفعال المضارعة:لا تذبل أي يانعة ولا تأفل أي حاضره توصي بالتجدد والاستمرارية.
**الألفاظ و · التعبير: التعبير:
الشاعرموفق في استخدام ألفاظ التفاؤل وقد حشدها
.
دعوةللعودة إلي المرح:

يؤخذ علي الشاعر إستخدامه للفعل تفكرين

يؤخذ علي الشاعر إستخدامه للفعل تفكرين

إيحاءاتها:
*الشاعر موفق في استخدام ألفاظ
التفاؤل وقد حشدها حشداً جيداً فهي موحية ملائمة للموقف،و متناسقة مع
الإحساس بالتفاؤل و الأمل و الحياة مثل (أملا-الأحلام- الصبا –الكواكب –
الأزهار – الربا – نجوم )0

*وظف الشاعر لام الأمر في (لتكن –
لتملأ – ليكن )ثلاث مرات في الأبيات، للدلالة على إصرار الشاعر على ضرورة
تغيير الحالة التي تعيشها سلمى0






*دعوة للعودة إلي المرح:

مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات
إنَ التأمل في الحياة يزيد أوجاع الحياة
فدعي الكآبة و الأسى و استرجعي مرح الفتاة
قد كان وجهك في الضحى مثل الضحى متهللا
فيه البشاشة و البهاء
ليكن كذلك في المساء0
· اللغة :
*النهار:يجمع على :أنهر و نُهُر *الصباح: أول النهار *حياة : تجمع على حيوان0
*دعي:اتركي ,*الكآبة :الحزن ,الأسى:الحزن ,*متهلل :مستبشر وهي اسم فاعل
*البشاشة :طلاقة الوجه والمرح,*البهاء :الحسن و الجمال
الشرح:
يدعو سلمي للتفاؤل
ونبذ وترك التفكير في المآسي والأحزان ويطلب منها ألا تستسلم لهما و
المحافظة علي سعادتها في الكبر كما كانت سعيدة بالصغر
. و
عليها أن تسترجع مرح الفتاة و كل ملامح الطفولة و الأنوثة البريئة، فقد
كان وجهك وضاء جميلا مشرقا وقت الضحى00فلماذا لا يكون كذلك وقت المساء0

*الخيال:
*مات النهار ابن الصباح :استعارة مكنية , شبه النهار بإنسان حي يموت وسر جمالها التشخيص ، ثم عاد و شبه بابن الصباح مرة ثانية 0
*استرجعي مرح الفتاة:استعارة مكنية حيث صور المرح بماديات تسترجع.
*الضحى:استعارة تصريحيه حيث صرح بالمشبه به وحذف المشبه وهو صغر السن.
*المساء:استعارة تصريحيه حيث بالمشبه به وحذف المشبه وهو كبر السن.
*كان وجهك في الضحى مثل
الضحى000تشبيه: فقد شبه وجه الفتاة سلمى في إشراقه و بهائه وقت الضحى
بالضحى المشرق ذاته، و توحي بالجمال و التهلل و الابتسام
0
التعبير:
* إن التأمل في الحياة نريد أوجاع الحياة:أسلوب مؤكد بإن وهو دعوة بعدم الانشغال بما يضرُ ولا ينفع .
* قد كان وجهك مثل الضحى 000 أسلوب مؤكد بقد
* فيه البشاشة 000 أسلوب قصر قدم فيه الخبر على المبتدأ 0


* النهي لا تقولي ، و الأمر في دعي
،و ليكن 000أسلوب إنشائي ، الغرض البلاغي النصح و الإرشاد والدعوة إلى نبذ
التشاؤم و الاستمتاع بالحياة0

قد كان وجهك مثل الضحي: تشبيه مفرد
فيه البشاشة: أسلوب قصر

* استرجعي مرح الفتاه 000 أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه النصح و الإرشاد بهدف الاستمتاع برونق الحياة وجمالها 0
* الطباق بين ( الكآبة و المرح )
* الترادف بين (الكآبة و الأسى )




* * الألفاظ و إيحاءاتها :
- استخدم الشاعر رمز ( فالمساء عنده رمز للكهولة و الضحى رمز للفتوة و الشباب)
- الكلمات ( الصباح – الحياة – مرح – الضحى – البشاشة – متهلل ) توحي بالأمل والبشر و التفاؤل 0

التعليق:
1. الغرض من النص :
هو الدعوة إلي التفاؤل و الأمل ونبذ التشاؤم والحزن والتمتع بجمال الطبيعة0

نوع التجربة:
تجربة ذاتية إنسانية خاصة صادقة تعمق فيها الشاعر الأحاسيس والمشاعر .
العاطفة:
عاطفة تفاؤل وأمل مزج بينها وبين الطبيعة الحالمة .
الأفكار:
مرتبة واضحة أنهاها بطلب التفاؤل من كل الناس وبالأخص سلمي.
الصور:
استحضر الشاعر كثيراً من
مفردات الطبيعة حال حزنها وحال تألفها راغباً الانتقال بسلمي من حال الحزن
إلي حال السعادة والفرح والتفاؤل وقد واكبت الصور هذه النقلة..

· الألفاظ:
سهلة بسيطة خادمة للغرض الذي وضعت من أجله بعيدة عن التعقيد و الغموض 0
الأساليب الخبرية و الإنشائية :
- نوع
الشاعر بين الخبر و الإنشاء فالجمل الخبرية أظهرت تشاؤم و حزن و أسى أما
الأساليب الإنشائية فغرضها لفت الانتباه و التعجب و الاستنكار و الإرشاد و
الدعوة إلى نبذ التشاؤم والاستمتاع بالحياة 0

· المحسنات البديعية
- استخدم الشاعر البديع دون تكلف و قد أكثر من الطباق 0
· التصوير الفني :
- جمع الشاعر بين الصورة الكلية الشعرية و الصورة البيانية الجزئية مثل التشبيه و الاستعارة المكنية0
الموسيقا:
هادئة عميقة تعتمد علي عاطفة
صادقة متزنة غنية بالمحبة والأمل وهي تجمع بين الموسيقى الخارجية الممثلة
في الوزن والداخلية المتمثلة في تكامل عمل أجزاء النص فقد قسم القصيدة إلى
مقطوعات و لوحات شعرية مخالفة القصيدة التقليدية وقد أتاح لهو هذا التنوع
في القوافي و التجديد في الشكل و الحرية في التعبير و العذوبة في الإيقاع
الموسيقي0

· ملامح شخصية الشاعر من خلال النص :
- ذو شاعرية ثرية وخيال واسع وخبرة عميقة بطباع النفوس
- الميل إلى التفاؤل ونبذ التشاؤم 0
- على درجة عالية من الرومانسية العاشقة للطبيعة و الحب و الجمال0
- الاتجاه الإنساني بالحرص على إسعاد الناس
· الخصائص الفنية لأسلوب الشاعر:
- سهولة الألفاظ وقربها من لغة الحياة
- الوضوح والبعد عن التعقيد و الغموض
- سعة الخيال و روعة التصوير الكلي و الجزئي
- العفوية في استخدام البديع
- التنويع في القوافي و التجديد في الشكل
- عذوبة الإيقاع الموسيقي
· ما يؤخذ على الشاعر :
- في
الفكرة الرابعة القافية تاء مفتوحة والبيتان الأخيران ينتهيان بتاء مربوطة
و السبب في ذلك البعد عن الثقافة العربية الأصيلة و الرغبة الشديدة في
التجديد 0
سمات مدرسة المهجر:
التأمل في الحياة والكون
الدعوة إلي التفاؤل ونبذ الحزن والآلام
نزعة إنسانية تجاه البشرية وتمني الخير لها .
الامتزاج بالطبيعة الساحرة والغاضبة .
استخدام اللغة السهلة .
الوحدة العضوية وتماسك أجزاء النص.
استخدام الرمز.
· ملامح التجديد في القصيدة :
- اختيار عنوان للنص تدور حوله الأفكار
- حداثة الموضوع و رسم الصورة الكلية و تشخيص الطبيعة
- الوحدة العضوية المتمثلة في وحدة الموضوع و وحدة الجو النفسي
- التنوع في القوافي و التجديد في الشكل و المضمون 0


أ/ أسامة عبد العزيز
يؤخذ علي الشاعر إستخدامه للفعل تفكرين بد
الوزن وذلك علي حساب المعني .


عدل سابقا من قبل محمد الاشقر في 11/5/2011, 4:02 pm عدل 1 مرات

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح جميع قصائد التوجيهي .قصيدة المساء وقصيدة سواي بتحنان الاغاريد ...الخ

مُساهمة من طرف الإدارة والإشراف في 11/5/2011, 3:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
شرح وتحليل اغنية الى ولدي علي من اعداد الاستاذ اسامة عبد العزيز اتمنى ان تنال اعجابكم ولا تنسونا من صالح دعاكم
اغنية الي ولدي علي
حياة الشاعر:
عبد الوهاب البياتي: ولد سنة 1926م في بغداد، درس في مدينة الحي الذي نشأ
فيه، ثم التحق بكلية دار المعلمين العالية قسم اللغة العربية، تخرج سنة
1950م، عمل مدرسا للمرحلة الثانوية، س1954 م اشترك في تحرير مجلة الثقافة
الجديدة"، لكنه فصل واعتقل، غادر العراق إلى سوريا ولبنان، وأحب الإقامة في
مصر خاصة في عهد عبد لناصر، بقي فيها حتى عام 1970م، وقد تمثلت هذه الفترة
قفزة نوعية في شعره، وفي الفترة " 1970-0 198م"أقام في اسبانيا وتسمى هذه
الفترة المرحلة الاسبانية في شعره، لأنه صار وكأنه أحد الأدباء الأسبان،
إذ أصبح معروفا على المستوى الشعبي والرسمي ، وترجمت دواوينه إلى
الإسبانية.

اختار الشاعر أن يقيم في الأردن حتى وفاته في 3/8/1999م .

ابرز أعماله الأدبية:
مسرحية "محاكمة نيسابور" سنة 1973م ، وهي مسرحية غنائية ، أظهر فيها
الانصهار بنضال شعبه، والاحتجاج على الظلم والفقر والسجن والمنفى.


مناسبة القصيدة:
هذه القصيدة كتبها الشاعر في بيروت سنة 1955م ، ومن منفاه تذكر الولد
والزوجة والأهل والوطن، فأفصح عن نفسه وعن آماله، بأغنيته التي وجهها من
المنفى لأبنه علي ، فجاءت على نمط الرسالة في قالب الأغنية إلى الولد
الصغير.



الفكرة الأولى: تذكر الشاعر من منفاه ابنه علياً ولحظة وداع زوجته
وَلدي الحبيب
ناديتُ باسمك ، والجليد
كالليلِ يهبطُ فوقَ رأسي ، كالضباب
كَعُيونِ أمكَ في وَداعي ، كالمغيب
ناديتَ باسمك
في مهبِّ الريحِ
في المنفى
فجاوَبَني الصَّدى : " ولدي الحبيب"

* معاني المفردات:
* الجليد * ما يسقط على الأرض من الندى فيجمد * الضباب : سحاب كالدخان * الصدى : تردد الصوت 0
* إيحاء الألفاظ :
* الجليد :يرمز إلى جمود الحياة بعيدا عن الوطن0
* الليل : يوحي بالاسوداد و التأزم النفسي عن الشاعر0
* الضباب : توحي إلى مصير الشاعر المجهول في الغربة و الشتات بجوار الدلالة الحقيقية للضباب الذي يغطي بيروت 0
*كعيون أمك: رمز للحزن لحظة وداع الشاعر * المغيب: رمز لغياب الشاعر عن وطنه دلالة على الحزن " النفي"
* مهب الريح : توحي بصعوبة الأوضاع و قسوة الظروف التي يمر بها الشاعر 0
* جاوبني الصدى: دلالة على أن ابنه لم يجب لأنه كان صغيرا و توحي بانقطاع الأمل و فقدان الرجاء 0
الشرح
والتحليل: استخدم الشاعر أسلوب الرسالة حيث ابتدأ قصيدته بعبارة " ولدي
الحبيب" ، وهي جملة افتتاحية عادة تكتب في بداية الرسائل من الوالد إلى
ولده، واستخدمها هنا ليبين شدة حبه لابنه ، حيث تذكر الشاعر من منفاه في
بيروت لابنه علي في وقت كان بشد الحاجة بالشعور بدفْ ابنه ، فالبرودة
والجليد تشعران الشاعر بحاجته لدفء الأهل والوطن ، حيث صور هذا الضباب
الذي يحيط به ويشعره بالبرودة بصورة بعيون زوجته الدامعة لحظة فراقه، فهذا
النداء " ولدي الحبيب" ذهب صداه في المنفى ، دون أن يجيب ابنه دلالة على
صغر سن ولده وعدم إدراكه لما يجري حوله، ودلالة على وحدة الشاعر في منفاه
وبعده عن وطنه ، وعدم وجود مغيث لندائه.

الصور الفنية :
· استخدم
التشبيه فجاء الخيال ممتدا عندما شبه الجليد بالليل ثم بالضباب ثم بعيون
زوجته ثم بالمغيب و توحي بتوكيد حالة الأسى والتوتر التي يعيشها الشاعر
وتوكيد إلحاح الذكريات وشدة الغربة على نفسه التي زادت من الشوق و الحنين 0

· الليل
يهبط فوق راسي 000 استعارة مكنية فقد شبه الليل بالطائر الذي يهبط و حذف
المشبه به و أبقى صفة من صفاته وسر جمالها التوضيح و توحي بالوحشة و الضيق
0

· فجاوبني
الصدى 000 استعارة مكنية حيث شبه الصدى بإنسان وحذفه و أتى بصفة من صفاته
جاوبني سر جمالها التشخيص و توحي بانقطاع الأمل و الرجاء

* في مهب الريح: كناية عن الغربة وبعد المسافة بينه وبين ابنه.
* استخدم أسلوب التعبير عن الصراع من خلال الحوار الداخلي مع نفسه أو الخارجي مع الصدى أو الريح.
* الأساليب البلاغية :
* ولدي الحبيب 000اسلوب إنشائي نوعه نداء الغرض منه التحبب 0





الفكرة الثانية: الحديث عن الاضطهاد في العراق
والقاتلون
يُحْصون أنفاسي ، وفي وطني المعذَّب يَسجنون
آباء أخوتك الصغار
ويبشرون بالعالم الحر، العبيد
وبمعجزاتِ

معاني المفردات: يحصون أنفاسي: يتابعون ما يقوله من شعر ويلاحقونه.
يحصون: يعدون
الشرح
والتحليل: يتحدث الشاعر عن الاضطهاد في العراق فالمحتلون قاتلون مجرمون،
يلاحقون الأحرار من أمثال الشاعر ويتابعون ما يقوله من شعر دفاعا عن وطنه
وعذاباته ، فهؤلاء المحتلين يسجنون آباء الأطفال ، كما يصور الشاعر فكرة
الصراع بين الطبقات الفقيرة، والطغاة المتاجرين الذي يستغلون العبيد
ويوهمونهم برغد العيش

التصوير الفني:
* القاتلون يحصون أنفاسي 000 استعارة مكنية شبه الأنفاس بنقود تعد و تحصى و سر جمالها التجسيم و توحي بمدى الكبت وتقيد الحريات 0
* الحر و العبيد : طباق يوضح المعنى ويوكده من خلال إبراز المتناقضات في المجتمع العراقي0
* اختيار الشاعر للأفعال المضارعة ( يحصون ، يسجنون يبشرون ) توحي بالتجدد و استحضار الصورة و استمرارية المأساة 0
*
استخدم أسلوب المزج بين التجربة الذاتية والتجارب الجمعية للشعب بأكمله،
هو في المنفى وآباء إخوة ابنه في الطفولة يسجنون، ومن خلال هذا المزج يقيم
توازنه الداخلي بين الفكر والعاطفة.





الفكرة الثالثة: توضيح الوهم الذي يحيط بمن يؤمن بأن الحياة هي هبة الدولار
دولارهم – أملِ الشعوب-
وواهب الموتى ، الحياة
ويُرَوِّعونَ الأمَّهات
وَيُخَضِّبون
راياتِ شعبِكَ ، يا صغيري، بالدماء
وأنت لاهٍ، لا تُجيب
وعيون أمِّكَ في انتظاري، والسماء،

*معاني المفردات: يروعون: يخوفون *يخضبون: يغيرون لونه
الشرح
والتحليل: يعبِّر الشاعر بسخرية في هذا المقطع من دغدغة القاتلين لمشاعر
شعوبهم الفقيرة، حيث يبشرونهم –كذبا-بحياة فيها ثراء ورفاهية، وهم في الوقت
نفسه يعملون على تجويعهم، ويمارسون أبشع أنواع التعذيب بحق النساء
والأطفال ويغيرون رايات الشعوب التي ترمز للكرامة الوطنية، بدماء الفقراء
والضعفاء، هدرا لكرامة تلك الشعوب لإذلال الشعوب واستعبادها، لكنّك أنت
لاهٍ لا تجيب لا تكترث لما يجري من حولك لصغر سنك ، وانشغاله بلعبته
الجديدة، ويصف عيون زوجته التي تعبر عن الشوق والحنين والأمل في عودة
الشاعر إلى أسرته.

التصوير الفني: دولارهم أمل الشعوب :تشبيه،شبه الدولار بصورة الأمل الذي يبعث الخير في النفوس.
*دولارهم
واهب الموتى الحياة000استعارة مكنية ،صور الدولارات بإنسان وحذفه وأتى
بصفة تدل عليه( واهب) سر جمالها التشخيص وتوحي بأهمية المال للحياة0


كما أنه يمكن اعتبارها كناية عن أهمية المادة في استمرارية الحياة و تعلق
الناس الشديد بها0سر جمالها الاتيان بالمعنى مصحوبا بدليل مادى في ايجاز و
تجسيم0

* عيون أمك 000 مجاز مرسل علاقته الجزئية ذكر الجزء و هى العيون و أراد الكل وهى الأم سر جمالها الدقة في إيجاز و تجسيم0
*يخضبون
رايات شعبك بالدماء000كناية عن كثرة الدماء التى تتدفق و تسيل ،بسبب ما
يُنشر من قتل و دمار سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل0

*الموتى ،الحياة 00طباق:يوضح المعنى بالتضاد من خلال إبراز المتناقضات في المجتمع العراقي0
*
تحدث الشاعر عن الآخر ، أو من هم السبب في منفاه بصيغة الإسناد إلى الضمير
الجمعي " يبشرون، يروعون، يخضبون" فاختيار الفعل المضارع فيه ديناميكية
واستمرارية في الفعل في الحاضر والمستقبل القريب.

* استخدم الشاعر الأفعال المضارعة بكثرة:" يبشرون، يروعون، يخضبون، يسجنون، يحصون ،لا تجيب" للدلالة:
أ- على أن مأساة شعبه مستمرة حتى زمن إنشاء قصيدته بل حتى أيامنا هذه.
ب- لتقريب مشهد التعذيب والظلم الذي يمارسه الطغاة وكأنه "فلم" يعرض أمام القارئ بما فيه من حركة وحياة.
*:"يا صغيري" أسلوب إنشائي، نوعه نداء، غرضه البلاغي التحبب لصغيره البعيد عنه.
*لا يخلو أسلوب الشاعر من تهكم وسخرية و ذلك عندما يصف الدولار بأنه أمل الشعوب وانه ذو معجزات و يحيي الموتى ببريقه الزائف 0
*لاهٍ00توحي بالصغر و السذاجة0

الفكرة الرابعة: يتذكر الشاعر البائسين في بغداد" بائع الخبز، المتسولين، العميان"
والليل في بغدادَ ينتظرُ الصباح
وبائعُ الخبزِ الحزين
يطوفُ في الأسواق، والعميان والمتسولون
يستأنفونَ على الرصيف
تلاوة الذكر الحكيم

* الليل: رمز للاستعمار والظلم 0 * الصباح: رمز للحرية والحياة الكريمة
* *المتسولون:الذي يستجدي الناس ويعيش على المسألة0 * يستأنفون: يبدأون0
*الرصيف:البناء الممتد على جانب الطريق0
* أطلق صفة الحزن على "بائع الخبز" لأنه حزين على ما يجري في وطنه
الشرح والتحليل: يرسم الشاعر في هذا المقطع صورة درامية في تصوير بعض فئات الشعب العراقي المظلوم مثل :

بائع الخبز الحزين الذي يطوف الأسواق، والعميان المتسولون يستأنفون تلاوة
الذكر الحنيف على الأرصفة ، فكل هذه الفئات المسحوقة تنظر إلى السماء
متأملة بزوال ليل الاستعمار ، وتغيير الواقع المرير ، وصياغة واقع جديد
يستشرف

من خلاله النصر المرتقب والقضاة على الطغاة.
* التصوير الفني: والليل في بغدادَ ينتظرُ الصباح: يرمز الليل إلى الظلم ، و"الصباح" إلى الحرية والحياة الكريمة ، وبذلك
يرغب الشاعر في تغيير الواقع المرير، وصياغة واقع جديد يستشرف من خلاله النصر المرتقب والقضاة على الطغاة

وتصوير الليل بصورة إنسان ينتظر، والصباح بصورة إنسان يُنتظر قدومه
بشوق ( استعارة مكنية ) فاستخدم الشاعر لغة الإيحاء التي يلجأ لها
شعراء التفعيلة ، بدل من لغة الإيضاح .


* الطباق بين " الليل و الصباح" رغبة في تغيير الواقع المرير إلى صورته
المضادة، أي المستقبل الأفضل00سر جماله التوضيح و تقوية المعنى 0

*استخدام الأفعال المضارعة(ينتظر،يطوف، يستأنفون) فيه استمرارية للحدث،و استحضار للصورة0

الفكرة الخامسة: التنبؤ بثورة الشعب العراقي على السجان ، وتحطيم الأغلال ، وانتصار الشعب على الطغاة.
ووراءَ أسوارِ السُّجون
يستيقظُ الشعبُ العظيم
مُحَطِّماً أغلالَهُ ، ولدي الحبيب
وأنت لاهٍ، لا تُجيب
الريحُ في المنفى تَهُبُّ ، كأنَّ شيئاً فيّ مات
إنّي أباركُ ، يا صغيري رغم قسوتها ، الحياة
فأنا وأنت لشعبنا مُلكٌ ، وإنْ كَرِهَ الطغاة

معاني المفردات: الأغلال: القيود * يستيقظ الشعب: يثور و ينتفض *الطغاة: الظالمون أو الجبار المتكبر0
الشرح
والتحليل: يتنبأ الشاعر بثورة شعب العراق على الطغاة ، وبقرب فجر حريته،
فالشعب لم يكن نائما وإنما السجن يشحنه بقوة، ويملأ نفسه بالثورة على الظلم
والظالمين، وسيحطم الشعب بصحوته أغلال السجن التي زجّه فيها الطغاة والريح
القادمة من المنفى تبشر بالخير فهي تلك الثورة التي ستهزم الغاصبين، وتبدو
النظرة التفاؤلية للشاعر بمباركة الحياة والتوحد مع الشعب رغما عن رغبة
الطغاة.

التصوير الفني:

"يستيقظ الشعب العظيم":000استعارة مكنية، صور الشعب الثائر على المُحتل
بصورة إنسان يستيقظ من النوم.سر جمالها التشخيص و توحي بالثورة على الظلم و
الحصول على الحرية0

*الريح في المنفى تهب 000كنايه عن التغير نحو الحرية0
*أنا و أنت لشعبنا مُلك000تشبيه بليغ فقد شبه نفسه هو و ابنه بالشئ الثمين الذي يمتلك والصورة توحي بقيمة المواطن الطالح لوطنه0
* الموت و الحياة" طباق 000يظهر الفرق الشاسع بينهما سر جماله إبراز المعنى و تقويته0
* "يا صغيري" أسلوب إنشائي،نوعه نداء غرضه البلاغي التحبب لصغيره البعيد عنه
*إني أبارك00الحياة،أسلوب توكيد أداته إنََ0
*إيحاء الألفاظ:
-الأغلال:رمز إلى العبودية0
-المنفى :توحي بالتمزق و الشتات0
-تهب :تدل على القوة وتوحي بالسرعة وقسوة الظروف0
-أنا و أنت:توحي بثورة الشعب في السجون لتحطيم القيود و الحصول على الحرية0
** الغرض الشعري :
-ضرورة الثورة على الظلم وتحطيم القيود و الأغلال 0
**التجربة الشعرية:
- تجربة ذاتية انتقلت إلى عامة فكانت صادقة و واقعية تمخض عنها صدق في المشاعر و الأحاسيس وصدق فني في التعبير

**العاطفة:
أبرز العواطف التي برزت في النص:
1- عاطفة الشوق والحنين للابن والأهل والوطن.
2- عاطفة الحزن للقسوة التي يعيشها أهله في الوطن " العراق"
3- عاطفة التفاؤل بالنصر على الظالمين والقتلة.
4- عاطفة الضيق والضجر من المنفى.

**الخصائص الأسلوبية:
أولا: من حيث اللغة والأسلوب:
أ- الألفاظ والتراكيب
1- استخدام أسلوب الرسالة حيث ابتدأ قصيدته بعبارة " ولدي الحبيب" وهذه جملة افتتاحية في بداية الرسائل .
2- استخدام اللغة الواقعية الحية التي لا تحتاج منا إلى الرجوع للقاموس ‘ وهذا لم بفقدها الإيحاء ، وعدم الرمزية،
لأنها مشحونة بالعواطف الجيّاشة.
3- يتحدث عن الأخر أو من هم السبب في منفاه ، بصيغة الإسناد إلى الضمير الجمعي " يبشرون، يروعون،
يخضبون" وعندما تحدث عن نفسه وعن ابنه تكون الفردية المطلقة في تراكيبه.
4- أكثر من استخدام الفعل المضارع ، لما فيه من استمرارية .
ب- الأساليب الإنشائية والخبرية:
1- استخدم أساليب إنشائية مثل: النداء: يا صغيري، وهنا يفيد التحبب لصغيره البعيد عنه.
2- استخدم أسلوب التعبير عن الصراع من خلال الحوار الداخلي مع نفسه أو الخارجي مع الصدى أو الريح.
3- استخدم أسلوب المزج بين التجربة الذاتية والتجارب الجمعية للشعب بأكمله، هو في المنفى وآباء إخوة ابنه في
الطفولة يسجنون، ومن خلال هذا المزج يقيم توازنه الداخلي بين الفكر والعاطفة.
ج- المحسنات البديعية:
استخدم الشاعر الطباق في مثل قوله:" ليل، صباح" و"حر، عبيد"و "موت، حياة" لرغبة الشاعر في تغيير الواقع
المرير إلى صورته المضادة، أي : المستقبل الأفضل.

ثانيا: من حيث التصوير الفني:

1- استخدم
الشاعر ألوانا من الصور الفنية، ومنها: استخدام الصور والتشبيهات، حيث شبه
الضباب في بيروت والجليد بعيون زوجته الدامعة لحظة الوداع في قوله:"
والجليد كالضباب كعيون أمك في وداعي".

2- رسم الشخصيات ، وتبدو النزعة الدرامية واضحة من خلال رسمه لشخصية العميان أو المتسولين وكيفية جلوسهم على الأرصفة في بغداد.

ثالثا: من حيث الموسيقا:
1- جاءت القصيدة على بحر الكامل 0
2- نظمت على نمط مدرسة شعر التفعيلة .0
3- تخلص
الشاعر من الرتابة في القافية الموحدة وجاء بالمقطوعات الشعرية حسب التدفق
العاطفي للشاعر ، مما ساهم في المحافظة على الوحدة العضوية والموضوعية في
القصيدة، وكأنه يسرد لنا من خلال رسالته قصة

شعبه ونضاله من منفاه0
4- موسيقا خارجية : تتمثل في وحدة الوزن 0
5- موسيقا داخلية : - ظاهرة و خفية 000 الظاهرة تتمثل في المحسنات البديعية الغير متكلفة أما الخفية تتمثل في :
- ترتيب الأفكار 0
- إيحاء الكلمات 0
- جودة الصور و روعتها0
- قوة العاطفة 0
** ملامح شخصية الشاعر من خلال النص :
- ذو ثقافة واسعة و خبرة عميقة 0
- وفي لأهله و وطنه 0
- شاعر ثائر أبي يرفض الظلم0
- يسعى إلى التغير و التجديد 0
- صاحب نظرة تفاؤلية
** الملامح الفنية لأسلوبه :
- التنوع في الأساليب الفنية 0
- استخدام اللغة الواقعية الموحية0
- العفوية في التعبير و البعد عن التكلف 0
- اعتماد الرمز وسيلة للتعبير0
- استخدام الخيال المبتكر0
** ملامح الحداثة و المعاصرة في القصيدة 0
- وضع عنوان للقصيدة تدور حوله الأفكار 0
- الوحدة العضوية و الموضوعية 0
- استخدام الرمز0
- اعتماد وحدة التفعيلة و التخلص من رتابة القافية0
- النزعة الدرامية0

التوقيع :::::::::: مدرسة عوني الحرثاني الأساسية للبنين :::::::::: ______________________________________________________________________________________________________
avatar
الإدارة والإشراف
الإدارة
الإدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 445
نقاط : 3827
احترام القوانين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى